ميناء دمياط يستقبل نحو 11 ألف طن فول صويا و حوالي 3850 طن ذرة

كتبت\ندى لرشدي

بعد توقف ميناء دمياط عن استقبال فول الصويا لفترة من الوقت، أو ما يقارب نحو أسبوعين، بدأ في استقبال كميات من فول الصويا مرة أخرى للمساهمة في تقليل أسعار الصويا في الأسواق.

ومن هنا، نجد أن الافراجات الجمركية دور هام في استقرار الأسعار في سوق الأعلاف، على الرغم من أنها ضعيفة إلا أن الاستمرارية قد تساهم في استقرار الأسعار في السوق.

ولم يقتصر الإفراجات الجمركية على فول الصويا فقط، بل يتم الإفراج عن كميات من الذرة الصفراء والقمح وزيت الطعام ورؤوس الماشية، باعتبار أن الإفراجات الجمركية تتم من أجل حل أزمات السوق المختلفة.

الإفراجات الجمركية

ومن هنا، أصدر المركز الإعلامي للهيئة العامة لميناء دمياط بيانا إعلامياً يوضح فيه عدد السفن التي استقبلها خلال 24 ساعة الماضية، حيث استقبل نحو 15 سفينة، بينما غادر نحو 18 سفينة، بينما بلغ عدد السفن في الميناء نحو 36 سفينة.

ونجد أن إجمالي الكميات الواردة من البضائع العامة، قد سجلت نحو 33512 طن، والتي تتوزع ما بين 1100 من طن الصويا، وهذه الكمية على الرغم من أنها قليلة إلا أنه في حال زيادتها الفترة المقبلة من المتوقع أن تستقر الأسعار نسبياً.

في حين أنه تم الإفراج عن 3850 طن من الذرة، وهذه الكميات تواصل بشكل كبير من أجل خلق حالة من الاستقرار في قطاع الذرة، وتم استقبال نحو 2161 رأس من رؤوس الماشية، والتي تقدر بإجمالي وزن نحو 647 طن، وهذا اليوم الثالث على التوالي التي يواصل فيه ميناء دمياط استقبال شحنات من عجول التسمين.

رصيد صومعة الحبوب والغلال

وبهذا نجد أن رصيد صومعة الحبوب والغلال للقطاع العام بالميناء من القمح قد سجل نحو 124799 طن، في حين أن رصيده في صومعة الحبوب والغلال للقطاع الخاص سجل نحو 353548 طن، وعدد الشاحنات دخولا وخروجا قد سجلت نحو 4784 شاحنة.

وفي حقيقة الأمر، قد تساهم الإفراجات الجمركية في استقرار أسعار خامات الأعلاف نسبياً على الرغم من أنها ضعيفة للغاية.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة