ما أصل الجاموس العراقي… هل هو عراقي الأصل أم أجنبي

تمتلك العراق سلسلة كبيرة ومتنوعة من الثروة الحيوانية، أي أنها تمتلك مجموعة من الأغنام وكذلك الأبقار والإبل والماعز  والجاموس.

ولكن من أكثر الحيوانات التي عليها اختلاف حتى الآن هو الجاموس العراقي، نظراً لعدم معرفة أصل المنشأ حتى الآن، هل هو حقيقي عراقي المنشأ أم أنه مستورد من الخارج وتم تكيفه مع المكان، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح معلومات أكثر حول الجاموس العراقي في سياق التقرير التالي:

الجاموس العراقي

هناك اختلافات بين المربين حول أصل منشأ الجاموس العراقي، فهناك عدد كبير يعتقد بأنه هندي المنشأ، وقد تم إدخاله في البلاد منذ الآلاف السنين، وتباينت الآراء ما بين دخوله في العصر الأموي أو في العصر العباسي، ولكن ما تم الاتفاق عليه أنه دخل البلاد في عام 1920، بمعدل 3 آلاف رأس قادمة من الهند، وجاء ذلك في فترة الاحتلال الإنجليزي، بينما يعتقد البعض الآخر أن الجاموس العراقي هو عراقي المنشأ، لم يتم استيراده من أي مكان في البداية.

أنثى الجاموس العراقي

ونلاحظ أن أنثى الجاموس العراقي، قد انتشر وتغلغل في جميع أنحاء العراق، ولكن قد تمكن من الانتشار أكثر في المناطق القريبة من الموصل والسليمانية والاهوار، وقد تم الاهتمام بالجاموس لاستغلاله بأنه ثنائي المنشأ ما بين اللحوم والحليب، وقد وصلت أعداد الجاموس في عام 2008 إلى حوالي 3 آلاف رأس، وهو ما يلاحظ بأن الأعداد في تناقص مستمر للغاية.

ونظراً لأماكن انتشار الجاموس في العراق، من الممكن أنه يتم العمل على تقسيم الجاموس إلى نوعين هامين، منها الجاموس الذي يتواجد في الاهوار، والجاموس الذي يتواجد في المدن الكبرى الذي يعيش حول ضفاف الأنهار.

الفرق في الجاموس

وعلى الرغم من تنوع أماكن تواجد الجاموس، إلا أن هناك اعتقاد بأنها لا يوجد أي فروقات وراثية كبيرة بينهما، إلا أن واحد منهم أكبر حجماً وأكبر إنتاجا، وذلك لتوافر له ظروف تغذية ورعاية مناسبة تساعده على النمو، ويعتمد نمو الجاموس على النظام السرحي بمعدل 80%، وهذا بمعدل حيازة قد يتراوح ما بين 5-20 رأس، بينما نظام تربية شبه المكثف يتم الاعتماد عليه بنسبة 20%، وذلك بمعدل يتراوح ما بين 5-25 رأس.

الصفات الشكلية الجاموس العراقي

ويجدر الإشارة هنا إلى الصفات الشكلية الجاموس العراقي، حيث أنه يطغى عليه اللون أسود، كما تظهر في بعض الأنواع منه البقع البيضاء، وذلك بالأخص النوع الذي يتواجد في مقدمة الرأس وعلى القوائم والذيل الذي يكون طويلا وينتهي بخصلة شعر سوداء أو بيضاء أحيانا.

في حين أن الوجه يكون ما بين اللون  أسود أو رمادي أو أبيض، في حين أن الرأس تكون طويلة ونحيفة جدا، كما أنها تكون ذات قرون طويلة لدى الجنسين. الأذنان صغيرتان قليلا الشعر جدا، وفيما يتعلق بالجسم نجد أنه عميق حيث يصل طوله 200 سم في الذكور و 190 سم للإناث، محيط الصدر 125 سم و 115 سم، وعمق الصدر 100 سم و90سم، والارتفاع عند الغارب 145 سم لأنواع الذكور و 140 سم لكل من الإناث.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة