قطر تتقدم في مجال الاستزراع السمكى.. محققة طفرة هائلة

على خلفية التغيرات المناخية وحالات عدم الاستقرار التي يشهدها التاريخ، وزيادة الطلب على أنواع الأسماك في مختلف أنحاء العالم، توجه العالم كله إلى مجال الاستزراع السمكي من أجل زيادة معدلات الثروة السمكية في الأقطار، وتلبية الاحتياجات منها.

ومن ضمنهم دولة قطر، التي أولت اهتمام كبير جداً في مجال  الاستزراع السمكي، ليصبح واحداً من أهم محاور التنمية وتحقيق الاكتفاء الذاتي، دون اللجوء إلى الاستخدام المفرط المصايد السمكية، والتأثير على أنواع الأسماك المختلفة، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول الاستزراع السمكي في سياق التقرير التالي:

الاستزراع السمكي في قطر

تبذل الدولة جهودها من أجل تنمية قطاع الاستزراع السمكي في البلاد، ولهذا قد توجهت الدولة إلى إنشاء مركز أبحاث الأحياء المائية في رأس مطبخ في منطقة الخور، الذي تم تجهيزه من قبل  مجموعة من التقنيات في نظم الاستزراع السمكي، وبهذا تم التدخل في مرحلة الإنتاج الفعلي منذ عام 2020، باعتبار أنه يحقق عدد كبير من النجاحات والأهداف التي قد تم تأسيسها لأجلها.

سمكة الروبيان

قد تمكنت دولة قطر من تحقيق العديد من النجاحات في مجال الاستزراع السمكي والروبيان، حيث أن مركز أبحاث الأحياء المائية، قد تمكن من تحقيق نجاحات في مجال الاستزراع السمكي والروبيان، حيث تمكن أيضا من إنتاج كميات من صغار أسماك الصافي والهامور والشعم، وهذا من أجل الاعتماد على أفضل منتج لصغار الأسماك النوعين الأخيرين على المستوى المحلي والعالمي.

تفريخ الأسماك

كما أنه قد تم  تفريخ ما يصل إلى أكثر من 5 ملايين إصبعية سمكية، فضلاً عن أن عملية التوسع في مثل هذه المشاريع تتمثل في إنشاء مجموعة من المزارع السمكية الساحلية، وذلك للعمل على تسمين صغار الأسماك التي يتم إنتاجها من قبل المركز، مما يكون له دور فعال في تنمية تحقيق الأمن الغذائي.

ويعتبر مركز الأحياء البحرية المائية واحدة من أكبر المراكز الموجودة في المنطقة العربية وشمال أفريقيا، كما أنه قد تمكن من تحقيق جميع الأهداف البيئية، فقد يتم إثراء ما هو أكثر من مليون اصبعية سمكة من أسماك الهامور والشعم في البحر من أجل تنمية المخزون السمكي والاستراتيجي في البلاد، بالإضافة إلى الاهتمام الكبير بإنتاج كميات كبيرة من يرقات الروبيان.

قد بلغ حجم الإنتاج من الأسماك الاستزراع السمكى للعام الماضي، قد بلغ إلى أكثر من حوالي 2 مليون  من صغار أسماك الهامور و الشعم والسبيطي، وكذلك سوف يتم التوجه إلى إنشاء حوالي 4 ملايين من يرقات الروبيان فنانيين حوالي 31000 كيلو جرام من الروبيان، كما بلغ حجم التسويق من قبل الأسماك المستزرعة إلى حوالي (30) ملجم.

الأعداد المستهدفة من الاستزراع السمكي في قطر

ومن المستهدف استزراع ما يصل إلى حوالي 3.3 مليون من أسماك الهامور و الشعم والسبيطي والصافي والشقرا في عام 2023 و 2024، وإنتاج حوالي 4.4 مليون من هذه الأنواع في عام 2025.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة