ضعف إنتاجية البيض تلقي بظلالها على الأسعار النهائية

تعاني العنابر من ضغوط كبيرة بفعل تعرضها لمجموعة من الفيروسات بسبب الفترة الانتقالية التي نتعرض لها، وتغير في الأحوال الجوية، حيث كلما اقتربنا من فصل الشتاء كلما ازدادت الفيروسات في العنابر، وبالتالي تؤثر على إنتاجية القطاع، سواء كانت من الدواجن أو من بيض المائدة، ونحن نجني ثمار قلة الإنتاجية في ارتفاع أسعار المواد الغذائية في هذا التوقيت من كل عام تقريباً.

وفي سياق متصل، قال أحمد الجوهري صاحب بورصة الجوهري لبيض المائدة في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار البيض الآونة مناسبة لحجم الإنتاجية في السوق، ولكن كلما دخلنا في موسم الشتاء من المتوقع أن تتأثر الإنتاجية وبالتالي ترتفع الأسعار.

حالة السحب والمبادرة

ومن جانبه، أعرب “الجوهري” أن أغلب المحلات، و بورصات بيض المائدة تلتزم بالتسعيرة الإجبارية التي تم تحديدها من قبل رئيس الوزراء، ومنذ تحديد هذا السعر، تحسنت حالة السحب تماماً، حيث شهد القطاع انتعاشة في الإقبال على شراء بيض المائدة.

وفيما يتعلق بالأسعار الفترة الحالية، أوضح أن أسعار طبق البيض الأبيض يسجل نحو 125 جنيها وفقاً لما حددته وزارة الزراعة، وكذلك حددت أسعار طبق بيض المائدة الأحمر ليستقر على 125 جنيها أيضا، بينما سعر طبق البيض البلدي سجل نحو 140 جنيها.

توقعات أسعار البيض

ونظراً لتعرض العنابر لمجموعة من الفيروسات الفترة الحالية توقع “صاحب بورصة الجوهري لبيض المائدة” ارتفاع أسعار طبق البيض بمعدل 5 جنيهات تقريباً، بفعل ضعف الإنتاجية في العنابر.

الفيروسات في العنابر 

قال المهندس أحمد نبيل نائب رئيس شعبة بيض المائدة إن أزمات منتجي البياض متنوعة، وكل يوم نستيقظ على أزمة جديدة مختلفة عن الأزمة السابقة، ولكن الآونة ما يترأس هذه الأزمات هي أن مزارع البياض تعاني من حالة وبائية غير مسبوقة، مساهمة في تقليل انتاجية المزارع بشكل كبير.

و ذكر نائب رئيس شعبة بيض المائدة إننا في صدد كارثة حقيقية بفعل تواجد الجمبورو والنيوكاسل في العنابر، باعتبار أنهم يزدادوا شراسة هذا العام في حال المقارنة بالأعوام السابقة، وبفعل هذه العوامل خرج عدد كبير من منتجي البياض من الصناعة.

لذا هذا ما جعلنا نتساءل كيف لدينا اكتفاء ذاتي في بيض المائدة في ضوء خروج عدد من منتجي الدواجن من الصناعة.

وأجاب “نبيل” أننا كنا ولازلنا لدينا اكتفاء ذاتي في بيض المائدة، لأننا لا نستورد إطلاقاً، وحجم بيض المائدة المتواجد في الأسواق يلبي حاجة المواطنين، بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية الآونة، مبرراً أننا في حالة عدم توجهنا للاستيراد من الخارج فإننا في صدد تحقيق الاكتفاء.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …