ارتفاع مؤقت في أسعار الدواجن وتوقعات بتراجع الأسعار سريعاً

شهدت أسعار الدواجن ارتفاع ملحوظ الفترة الحالية، حيث ارتفعت الأسعار على مدار يومين بمعدل 4 جنيهات، حيث بلغت أسعار الدواجن 60 جنيها، بعد أن كانت الأسعار تتراوح ما بين 55 إلى 56 جنيها، حيث أن التوقعات تشير إلى أن هذه الارتفاعات غير مستمرة وهي متوقفة على تغيير حالة العرض والطلب.

وفي سياق متصل، أكد حامد خليل أحد مربي الدواجن في تصريحات حصرية لبيطري توداي على أن الارتفاع الذي حدث في قطاع الدواجن كان متوقعاً، نظراً لأن نهاية الشهر وبداية الشهر التالي له، من المعروف عنها دائماً أنها تشتد فيها عمليات السحب نظراً لقبض الرواتب والمعاشات من قبل الموظفين ويتم الإقبال على شراء الدواجن.

حركة مؤقتة

لذا أرجع السبب في ارتفاع أسعار الدواجن بمعدل 4 جنيهات اليومين الماضيين إلى تحسن حالة السحب نسبياً، فضلاً عن نقص المعروض في الأسواق، مؤكداً على أن الأسواق تتوافر فيها الأوزان الثقيلة إلا أن المعروض يظل قليل في الظروف الراهنة من تحسن حالة السحب، لذا هناك خلل طفيف في قاعدة العرض والطلب، ولكنها أيام قليلة وتبدأ الأسعار في التراجع مرة أخرى، لتتراوح ما بين 50 إلى 55 جنيها، وهذا الانخفاض قد يزداد مع فترة دخول المدارس التي قد تؤثر على القوة الشرائية للمواطنين والتي تضعف فيها بشكل ملحوظ للغاية.

نقص المعروض

وأرجع “خليل” السبب إلى نقص المعروض من الدواجن في السوق، هو انخفاض سعر اللحم، أي أنه سعر في المنتصف، أي أنه ليس يحقق هامش ربح مجزي يستدعي دخول المربين إلى القطاع واستكمال عمليات التسكين في ظل الظروف الراهنة من ارتفاع أسعار الكتاكيت، لذا قرر عدد من المربين من تجنب المخاطرة في الإقبال على التسكين بهذا الحجم من المعروض.

التوقعات

وفيما يتعلق برؤيته المستقبلية لأسعار الدواجن، توقع انخفاض أسعار الدواجن الفترة المقبلة لتبلغ 50 أو 55 جنيها، مع عودة المربين إلى القطاع مرة أخرى في حالة استمرار أسعار الدواجن في هذه الحالة من الاستقرار، باعتبار أن أكثر من 50% قد خرجوا من القطاع الفترة الأخيرة.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة