يلقب بـ الذهب الأسود… لماذا يفضل تربية الجاموس عن غيره من الماشية

في ظل ارتفاع أسعار الماشية، ومواجهة الثروة الحيوانية العديد من التحديات، يفضل تربية الجاموس عن غيرها من الماشية الأخرى، كما أنه يلقب بـ الذهب الأسود نظراً لفوائده العظيمة والمتنوعة.
وفي سياق متصل، قال المهندس وسام الحكمدار مدير التنفيذي لمزارع المدثر للانتاج الحيواني في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن تربية الجاموس هي الأفضل في تربية المواشي على الإطلاق، نظراً لتحمل الظروف المناخية المختلفة، على عكس الأبقار والماشية الأخرى.

أهمية الجاموس

ومن جانبه، أشار “الحكمدار” إلى قدرة الجاموس على تحمل الأمراض، وبناء حائط صد منيع ضد الفيروسات والأمراض، حيث يتميز بقدرته على تحمل الأمراض منها التهاب الضرع، و التهاب الحافر، بالإضافة إلى أنه من الحيوانات التي لا تصاب بمرض الثلاث أيام والجلد العقدي، مما يعني أنها أقل عرضة للإصابة بالفيروسات والأمراض المختلفة.

الأعلاف و التركيزات المختلفة

وفي الواقع، أكد على قدرة تحمل الجاموس لتناول كميات قليلة من الأعلاف الجافة، وهذا عن طريق تحويل الأعلاف الخشنة إلى بروتين حيواني، وهذا ما يعني أنه من الممكن أن يتناول سيلاج مفتوح أو يتناول 3 كيلو ردة، ولم يقصر في نسب التحويل، أي أنه يقوم بعمليات التحويل على أكمل وجه.
وشدد على أنه من الممكن أن يتغذى على الدشيش أو رجيع الكون، والسيلاج وكذلك البرسيم، المساهم في إعطاء إنتاجية ممتازة.

فوائد اللبن الجاموسى

وفي هذا السياق، نجد أن للألبان واللحوم فوائد عظيمة أي أن نسبة البروتين الموجودة في الألبان مرتفعة جداً في حالة مقارنتها بحليب الحيوانات الخلابة الأخرى، كما أن انتاجية الدهن “السمن” قد تبدأ من 7% لتصل إلى حوالي 9% تقريباً، بينما المادة الصلبة مرتفعة بنسبة كبيرة، مما يجعله يدخل في عدد لا نهائي من الصناعات.
والجدير بالذكر، أن اللبن الجاموسى يتميز عن سائر الألبان بأنه لا يمتلك أي أضرار بالنسبة للدهون المتواجدة فيه، وهو ما يخالف السلالات الأخرى، مما يعظم من القيمة الغذائية للإنتاجية، ويجعله في تنافسية مع الألبان الأخرى، كما أن اللحوم الحمراء الجاموسي لها مميزات تجعلها مفضلة من قبل المواطنين.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة