ما هي أماكن تواجد الأغنام العويسي في سوريا

تمتلك سوريا مجموعة من سلالات الأغنام المميزة،ذات الإنتاجية العالية من اللحم والألبان، والتي يعود تاريخها إلى وقت طويل جداً، ومن أهم هذه السلالات هي أغنام العواسي التي يرجع أصلها إلى بادية الشام، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول الأغنام العواسي في سوريا في سياق التقرير التالي:

الأغنام العواسي في سوريا

يرجع تاريخ الأغنام العواسي إلى القديم من الزمن، حيث أنها كانت تنتشر بشكل كبير في بلاد الشام، خاصة في جنوب غرب آسيا والصحراء الغربية، أي أنها تتواجد بشكل كبير في سوريا وفلسطين.

تعد من أكثر السلالات التي يفضلها المربين في جميع دول العالم، أي أنه قد يتم العمل على تصديرها قانونياً إلى دول مختلفة، وكذلك أيضاً تهريبها بشكل غير قانوني إلى عدد كبير من الدول، وهذا لقيمتها المادية الكبيرة.

أي أنه قد يتم تصديرها إلى عدد كبير من الدول الإفريقية والآسيوية والأوروبية، وهذا لقدرتها على تحمل الظروف الجوية القاسية، وكذلك تحملها لدرجات الحرارة المرتفعة، فضلاً عن الظروف المناخية القاسية.

أسماء أغنام العواسي

والجدير بالذكر أنه يتغير إسمها وفقاً للمنطقة التي تربى فيها، فهي في سوريا تعرف باسم أغنام العواسي، في حين أنها تسمى في دول الخليج باسم النعيمي، وذلك وفقاً لأول واحد قام بإدخالها البلاد.

تتميز سلالة أغنام العواسي بمجموعة كبيرة من المميزات، ويرجع السبب في ذلك إلى انتاجيتها المميزة، حيث أنها تنتج كميات كبيرة من الحليب التي قد تصل معدل إنتاجيتها إلى حوالي 300 لتر من الحليب وذلك في إنتاج 210 يوم، كما أنها تلد مرة واحدة في العام فقط.

مواصفات غنم العواسي في سوريا

تمتلك أغنام العواسي التي تتواجد في سوريا عدة صفات تميزها عن غيرها من الأغنام وهذه المميزات هي امتلاكها اللون الأبيض الذي يسيطر على كافة أجزاء الجسم، فضلاً عن امتلاكها اللون البني الذي قد ينتشر في كل من أجزاء الرأس والوجه والارجل، وتعد بأنها من أنواع الغنم التي قد تمتلك ذات قرون طويلة لولبية أيضاً، في حين نجد أنها قد تمتلك أذنين طويلة ومتدلية، فضلاً عن أنها تمتلك ذيل دهني مميز للسلالة، ومشهورة بأنها من الخرفان الجميلة التي تمتلك مظهر لافت للنظر، كما أن  طول الكبش ما بين 60 – 90 سم.

إنتاجية أغنام العواسي

تتميز أغنام العواسي بأنها ذات إنتاجية كبيرة ومميزة للغاية، حيث أنها تربى من أجل إنتاج كميات كبيرة من الحليب، حيث يصل إنتاج الحليب إلى أكثر من 300 لتر في حوالي 210 يوم.

بالإضافة إلى تميز هذا النوع من الأغنام بالخصوبة المرتفعة والممتازة جدا، ويمكن تربيتها أيضاً من أجل الاستفادة من اللحم وكذلك الصوف، حيث تبلغ نسبة البروتين في الحليب 3.6%، في حين أن نسبة الدهن في الحليب تصل إلى 3.5%.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة