ما نتيجة المنافسة بين السلالات المحلية للدواجن و السلالات المستنبطة؟

تنتشر في الأسواق المحلية مجموعة من أنواع الدواجن المستنبطة، وقد تسمى أيضاً باسم الدواجن البلدية، ومع المنافسة الشديدة ما بين الدواجن البلدية والدواجن المستنبطة.

وفي حقيقة الأمر، قد تراجعت معدل تربية الأنواع المحلية من الدواجن في البلاد، وقد تفوق عليه تربية مجموعة من الدواجن و الأنواع المستنبطة، باعتبار أنها لديها القدرة على إعطاء أعلى قدرة من الإنتاج سواء كان من إنتاج اللحم أو البيض.

وفي الفترة الحالية، يتم الاهتمام بمشروعات تربية الدواجن بشكل كبير، من أجل الحصول على أعلى إنتاجية ممكنة، لذا يتوجب اختيار سلالات الدواجن بناءاً على. هذا الأمر، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنأخذ جولة سريعة في سوق الدواجن المحلي والمستنبط في مصر في سياق التقرير التالي:

الدواجن المستنبطة

مع زيادة الاهتمام بإنتاج الدواجن ومشاريعها في البلاد، تم التوجه إلى التفكير في استنباط مجموعة من أنواع الدواجن، وذلك إما عن طريق التهجين أو الخلط بين جميع الأنواع المحلية الموجودة، لضمان قدرتها على تحمل الظروف المناخية القاسية وهذا في حال مقارنتها مع السلالات الأجنبية التي تساهم في إعطاء إنتاجية عالية ومرتفعة من اللحم أو البيض وهذا في حال مقارنتها مع السلالات المختلفة.

أعداد سلالات الدواجن المستنبطة

ويتواجد حوالي 11 سلالة من الدواجن المستنبطة في البلاد المصرية، والتي تتطلب طرق تغذية ورعاية مميزة، لذا لا مقارنتها بالأنواع البلدية أو الأنواع الأجنبية.

وعن طريق تقديم التغذية والرعاية السليمة السلالات المستنبطة، يمكن الحصول على عائد اقتصادي مميز ومربح.

أهمية تربية السلالات المحلية من الدواجن في مصر

تربية الدواجن المحلية من الدواجن في مصر قد تحتاج إلى الفوائد التي تتمثل في:

  • العمل على تنمية السلالات المحلية، والإكثار منها ونشرها داخل البلاد وخارجها.
  • السعي لإنتاج مجموعة كبيرة من الكتاكيت بمعدل سنوي، وإنتاج عدد مختلف من أنواع العلائق.
  • إنتاج مجموعة من معامل التفريخ البلدية المتعلق بالبيض المخصب، من أجل زيادة الكفاءة الإنتاجية.
  • السعي لتصدير أشهر السلالات المحلية إلى عدد من  الدول العربية ودول العالم الثالث.
  • التعاون مع عدد من الجهات المعنية لرفع المستوى الاقتصادي للأسرة بالريف.
  • تشجيع عدد من صغار المربين لتنفيذ مشروع النشاط الداجني، والسعي لتحقيق مجموعة من الأرباح والعوائد المادية المختلفة.

أنواع السلالات المحلية

سلالات الدقي 4

تم إستنباط هذه السلالة في محطة بحوث الدواجن بالدقي( معهد بحوث الإنتاج الحيواني) والناجمة عن تهجين ذكور سلالات الفيومي مع سلالة البليموث روك المخططة، وهذا لمدة أربعة أجيال ذاتية التجنيس تقريباً، وبسبب هذه السلالة نتج عنها استنباط عدد كبير من السلالات المحلية الأخرى.

وقد يغطي على هذا النوع اللونين الأبيض والأسود “اللون الرزي”، فضلاً عن أن منطقة الرقبة تكون بيضاء، فضلاً عن أن العرف مفرد، وشحمة الأذن تكون حمراء، ولون الجلد يغطي بالابيض.

في حين أن الكتاكيت تغطي عليها اللون البني الزغبي الذي هو مشوب باللون الرمادي، ويكون ذاك اللون فاتح في الذكور، وغامق في الإناث.

يمكن القدرة على التمييز بين أنواع الكتاكيت من خلال البقعة البيضاء التي تتواجد على رأس الكتاكيت، وذلك لأنها تكون كبيرة في الذكور، وصغيرة في الإناث.

سلالة مطروح

تم إستنباط سلالة مطروح نتيجة تهجين والتزاوج بين ذكور اللجهورن الأبيض مع إناث دقي 4، لمدة ما تصل إلى 6 أجيال تقريباً، وهذا في عام 1974، بواسطة محطة بحوث تربية الدواجن في برج العرب في محافظة مرسي مطروح.

تساهم هذه السلالة في إنتاج البيض محلياً، وهي من السلالات ذاتية التجنيس، لون الريش في الذكور يكون أبيض مخطط باللون الأسود، مع الملاحظة أنه في الذكور تكون عرض الخطوط الفاتحة والداكنة متساوية تقريباً، بينما في الإناث الخطوط الفاتحة نصف عرض الخطوط الداكنة، فضلاً عن أن العرف وشحمة الأذن بيضاء، ولون الساق والمنقار أبيض مصفر تقريباً.

سلالة المنتزة الفضي

نتجت سلالة المنتزة الفضي عن تزاوج سلالة رود ايلاند مع إناث دقي 4، لمدة 3 أجيال تقريباً في عام 1974، بواسطة محطة الدواجن الموجودة بالمنتزه.

ومن الصفات الشكلية سلالة المنتزة الفضي، هو سيادة اللون الأبيض الفضي على الريش، فيما عدا منطقة ريش العنق باعتبار أنه يسود عليها اللون رمادي المسود، ولكن على حدود لونها فضي ضيق، وكذلك لون ريش القوادم للجناح، فضلاً عن لون ريش الذيل الأساسي يكون أسود، في حين أن لون الجلد والساق والمنقار أبيض مصفر، فيما حين أن العرف يكون مفرد وشحمة الأذن تكون لونه حمراء.

المنتزه الذهبي

استنبطت سلالة المنتزة الفضي نتيجة تزاوج ذكور من سلالة رود أيلاند الأحمر وإناث دقي 4، لمدة 5 أجيال تقريباً.

وقد تم إستنباط سلالة المنتزه الذهبي في نفس عام استنباط سلالة المنتزه الفضي، وقد استمرت مدة إستنباط هذه السلالة حوالي 6 سنوات تقريباً، حتى يمكن اعتماد استخدام هذه السلالة في إنتاج البيض محلياً.

والصفات الشكلية لهذه السلالة أنه يسود عليها اللون الذهبي، كما أن كل  ريشة فيها تكون مخططة باللون الأبيض، في حين أن ريش الذيل تكون أسود مخطط، وهي من السلالات ذات التجنيس، باعتبار أن الخطوط الفاتحة والحمراء الفاتحة نصف عرض الخطوط الحمراء في الإناث.

 سلالة الجميزة

تم إستنباط سلالة الجميزة بواسطة محطة بحوث الجميزة في الغربية، وقد تم إستنباط هذه السلالة في مدة قد تصل إلى عشر سنوات تقريباً، وكذلك عن طريق التزاوج ما بين ديوك سلالات دقي 4 مع إناث البليموث روك، لمدة 4 أيام في عام 1982م.

والصفات الشكلية لهذه السلالة، هو أن يسود عليها اللون الأبيض الرمادية المخططة، بالإضافة إلى عرض الخطوط الفاتحة والداكنة التي تتواجد في الذكور تكون متساوية، في حين أن  عرض الخطوط الفاتحة تكون  نصف الخطوط الداكنة في الإناث، كما أن العرف يكون مفرد، وكذلك شحمة الأذن تكون حمراء ولون الساق والمنقار والجلد أبيض مصفر.

سلالة البندرة

تم إستنباط سلالة البندرة نتيجة تزاوج الذكور من سلالة الكورنيش الأبيض المتوسط مع إناث سلالة الجميزة لمدة 4 أجيال، واستغرق معدل استنباطها حوالى 6 سنوات.

والصفات الشكلية لهذا النوع من السلالات، هو سيادة لون الريش الأبيض، في حين أن المنقار والساق والجلد يطغى عليها اللون الأبيض المصفر، في حين أن العرف يكون مزدوج وليس مفرد مثل السلالات المستنبطة الأخرى، وشحمة الأذن تكون حمراء.

سلالة المعمورة

قد استغرقت سلالة السلام ما يصل إلى 8 سنوات تقريباً من أجل الاستنباط والإيجاد.

وأنتجت سلالة السلام نتيجة تزاوج سلالة الاسكندراني مع إناث دقي 4 في عام 1979، ويذكر أن الطيور البالغة قد تتشابه مع دجاج البليموث روك في شكل الجسم وكذلك في تكوينه أيضاً.

سلالة السلام

تعرف سلالة السلام بأنها من السلالات ثنائية الغرض، وقد نتجت نتيجة التزاوج ما بين خط آباء النيكولوز مع إناث سلالة المعمورة لمدة أربعة 4 أجيال تقريباً.

الصفات الشكلية الموجودة في الطيور البالغة تكون لون ريشها أبيض، في حين العرف مزدوج، ولون شحمة الأذن تكون حمراء تقريباً، بينما في الساق والجلد والمنقار لونه أصفر أو أبيض.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة