في ظل الأزمة العالمية للأعلاف… ما حصون قطر للنهوض بالقطاع

في ظل الأزمة العالمية التي تواجه قطاع الأعلاف كله تقريباً، تمتلك دولة قطر مجموعة من الحصون المنيعة التي يمكنه من خلالها التغلب على هذه الأزمة.

أي أن قطر من البلاد التي لديها اكتفاء ذاتي من الأعلاف الخضراء، قد تصل إلى حوالي 61%، ولكن هل هذه النسبة تشمل جميع الأعلاف المركزة والاعلاف المستوردة والاعلاف الخشنة، أم نوع واحد فقط من الأعلاف.

من خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول نسبة الاكتفاء الذاتي في الأعلاف في سياق التقرير التالي:

الأعلاف في دولة قطر

أشارت مجموعة من البيانات الرسمية التابعة لوزارة البلدية والبيئة أنه مع نهاية عام 2021 قد بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي في قطر من الأعلاف حوالي 61%، أي بمقدار 619.2 ألف طن تقريباً، أي بقيمة 83.3 طن للهكتار في السنة الواحدة.

تزرع دولة قطر ما تصل إلى حوالي 7.6 ألف هكتار بالأعلاف، التي تصل نسبتها إلى حوالي 59%، من مجموع الأراضي الزراعية فيها الآن، التي قد تبلغ مساحتها 12.9 ألف هكتار.

كما أنه يتم التوجه الآن إلى إنشاء ما يصل إلى  6 مشاريع للأعلاف، والتي يتواجد ما  بينها حوالي 4 مشاريع تقريباً للأعلاف الخضراء، حيث ينتج ما يمكن أن يصل إلى حوالي 17 ألف طن وهذا مع نهاية عام 2023  الجاري، وبذلك يكون تم الوصول إلى نسبة الاكتفاء من الأعلاف الخضراء، بنسبة تصل إلى حوالي 63%، وكذلك التوجه إلى إنشاء 2 مشروع للأعلاف المركزة، بطاقة إنتاجية تصل إلى 50 ألف طن بالعام تكفي الاستهلاك المحلي، ويمكن أن يتبقى جزء آخر نعمل على تصديره إلى الخارج.

إنتاج الأعلاف من المياه الجوفية

ومن أجل زيادة معدل إنتاج البلاد من الأعلاف، تم التوجه إلى الاعتماد على المياه الجوفية باعتبار أنها من أهم المصادر التي يمكن الاعتماد عليها، للعمل على زيادة معدل إنتاجية الأعلاف في البلاد.

يتم التوجه إلى الاعتماد أيضاً على مياه الصرف الصحي التي قد تم تكرارها ومعالجتها، وهذا لتنمية احتياجات الأعلاف والبنية التحتية أيضاً.

ومن أهم خطط الدولة هي التخلص من الأعلاف التي تستهلك كمية كبيرة من المياه، واستبدالها بأعلاف تحتوي على كمية أقل من المياه، وبعد إجراء مجموعة من التجارب، التي دامت في البلاد لأكثر من 5 أعوام، قد تمكن عدد من  الباحثون في وزارة البلدية والبيئة في زراعة للتوصل إلى إنتاج حزمة من أعلاف اللبيد، حيث أن هذه الحزمة كانت لها يد في توفير حوالي 50% من المياه، ويذكر أن هذه التجارب قد نجحت في حوالي أكثر من 50 مزرعة تقريباً،فضلا عن أنه تم ما يصل إلى حوالي 9 حشات بالموسم.

فوائد الأعلاف للثروة الحيوانية

وفي سياق متصل، يجدر الإشارة إلى الفوائد المتنوعة والممتازة للأعلاف الخضراء المقدمة للثروة الحيوانية، وهذا بعد الاعتماد عليها كمصدر أساسي في تغذية الحلال، كما أن  الأعلاف الخضراء  قد تزود  الحلال بنسبة ما تصل إلى حوالي 75% من احتياجاتها  من البروتين، وذلك بالأخص في إن كانت هذه الأعلاف تنتمي إلى البقوليات، مع العمل على تزويد الحيوان بقيمة قد تتراوح ما بين 40 إلى 50% من الطاقة المطلوبة.

وتتميز هذه الأعلاف الخضراء بأنها واحدة من مصادر الألياف المقدمة في كل الخلطات المختلفة التي يتم تقديمها لمجموعة من الحلال المختلفة بالأخص الأغنام والماعز والعجول.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تستمر أسعار الأسماك والمأكولات البحرية في تحقيق الاستقرار اليوم الجمعة في سوق العبور، بعد أن شهدت عدد من التغيرات خلال الفترة الماضية، …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق خامات الأعلاف، حققت أسعار الذرة الصفراء وفول الصويا استقرار ملحوظ، بينما تراجعت بقيمة …

تستمر أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة في تحقيق الاستقرار اليوم بالتزامن مع الجهود المبذولة لتوفير اللحوم في الأسواق بأسعار مناسبة للمستهلك النهائي، …

شهدت أسعار الدواجن البيضاء والساسو والبط استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بعد أن قفزت الأسعار خلال الساعات الأخيرة في الأسواق بقيم قد …