عقود الصويا تتراجع للجلسة الثانية على التوالي نظراً لتحسن حالة الطقس في البرازيل

حققت أسعار العقود الآجلة للصويا في بورصة شيكاغو تراجع ملحوظ اليوم الخميس للجلسة الثانية على التوالي، وجاء هذا القرار عقب هطول الأمطار في البرازيل للحد من المخاوف التي تزداد بشأن الجفاف الذي يضرب آمال الدولة التي تعد الأولى من نوعها في التصدير.

بالإضافة إلى تراجع عقود الصويا، قد انتهت عقود الذرة والقمح على تراجع هي الأخرى.

تراجع عقود الصويا في البرازيل

في سياق متصل، نجد أن عقود فول الصويا التي تعد هي الأنشط من نوعها تراجع ملحوظ في مجلس شيكاغو للتجارة بنسبة قد تسجل نحو 1.2%، أو ما يسجل نحو ¼-16 سنتا إلى حوالي 13.07-1/2 دولار للبوشل.

ووفقاً لما سبق ذكره، قد قام مجموعة من المحللون بالتوقع أن عقود الصويا سوف تستمر في التراجع خلال الفترة المقبلة، بفعل التوقعات المحتملة، بسقوط الأمطار خلال الأسبوع المقبل على وسط وشمال البرازيل، بعد أن تسببت الموجة الحارة وشديدة الجفاف، توقعات بارتفاع عقود الصويا والعديد من المخاوف.

وباعتبار أن محصول الصويا واحد من أهم المحاصيل الاستراتيجية العالمية، نجد أنه قد قدم دعم لفول الصويا من قبل وزارة الزراعة الأمريكية، مؤكدة على أن حجم المبيعات ‏الخاصة قد تصل إلى حوالي 132000 طن متري من فول الصويا الأمريكي، والتي قامت ببيعها إلى مجموعة من الوجهات ‏الغير معروفة في السنة التسويقية 2023/2024 التي بدأت في الأول من سبتمبر.‏

وفي حقيقة الأمر، نجد أن النتائج المتعلقة بمحصول فول الصويا في أمريكا الجنوبية تعد من النتائج المرضية للغاية، حتى لو كان هناك تراجع في الحصاد بالبرازيل، ولكن هناك توقعات بأن تكون الإمدادات كبيرة.

في حين نجد أن فول الصويا تحقق تراجع غير مباشر بفعل تأثير فول الصويا، ولكن توقعات القمح كلها متوقفة على زيادة مبيعات التصدير إلى الخارج.

تباين عقود الصويا

وخلال الأسبوع الماضي، قد شهدت عقود فول الصويا وباعتبار أن محصول الصويا واحد من أهم المحاصيل الاستراتيجية العالمية، نجد أنه قد قدم دعم لفول الصويا من قبل وزارة الزراعة الأمريكية، مؤكدة على أن حجم المبيعات ‏الخاصة قد تصل إلى حوالي 132000 طن متري من فول الصويا الأمريكي، والتي قامت ببيعها إلى مجموعة من الوجهات ‏الغير معروفة في السنة التسويقية 2023/2024 التي بدأت في الأول من سبتمبر.‏

وفي حقيقة الأمر، نجد أن النتائج المتعلقة بمحصول فول الصويا في أمريكا الجنوبية تعد من النتائج المرضية للغاية، حتى لو كان هناك تراجع في الحصاد بالبرازيل، ولكن هناك توقعات بأن تكون الإمدادات كبيرة.

في حين نجد أن فول الصويا تحقق تراجع غير مباشر بفعل تأثير فول الصويا، ولكن توقعات القمح كلها متوقفة على زيادة مبيعات التصدير إلى الخارج.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تستمر أسعار الأسماك والمأكولات البحرية في تحقيق الاستقرار اليوم الجمعة في سوق العبور، بعد أن شهدت عدد من التغيرات خلال الفترة الماضية، …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق خامات الأعلاف، حققت أسعار الذرة الصفراء وفول الصويا استقرار ملحوظ، بينما تراجعت بقيمة …

تستمر أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة في تحقيق الاستقرار اليوم بالتزامن مع الجهود المبذولة لتوفير اللحوم في الأسواق بأسعار مناسبة للمستهلك النهائي، …

شهدت أسعار الدواجن البيضاء والساسو والبط استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بعد أن قفزت الأسعار خلال الساعات الأخيرة في الأسواق بقيم قد …