سمكة البلطي الإماراتي.. نشأة وتاريخ

تعد سمكة البلطي الإماراتية، واحدة من أهم الأسماك التي تتميز بها المياه الإماراتية، وقد يطلق على هذا النوع من السمكة العديد من الأسماء مثل سمكة بلطى بسام خلف أو سمكة وادي الوريعة، والتي تتوفر بكثرة في البلاد، ولكن لهذا النوع من السمك العديد من المميزات والصفات الجسدية التناسلية، ومن خلال متابعتك لهذا التقرير سوف نوضح معلومات أكثر عن سمكة البلطي الإماراتية في السياق التالي:

تصنيف سمكة البلطي

تعد سمكة البلطي واحدة من أهم أنواع الأسماك المتواجدة في المياه على الإطلاق، والتي تنتمي هذه السمكة إلى عائلة البلديات أو عائلة المشطيات، وتعرف بأنها واحدة من أهم سلالات السمك المتواجدة في دولة الإمارات والشائعة أيضاً، والتي تعيش هي في برك وادي الوريعة، في إمارة الفجيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعد واحدة من الأسماك التي تم تصنيفها الفترة الأخيرة.

اكتشاف البلطي الإماراتي

يجدر الإشارة هنا، إلى تاريخ اكتشاف سمكة البلطي الإماراتي، حيث تم اكتشافها كنوع أو سلالة جديدة من أسماك المياه العذبة من التابعة لبرك وادي الوريعة، والتي تعود هي بالتبعية لإمارة الفجيرة، والتي هي معروفة بأنها أول منطقة جبلية محمية قد تم اكتشافها  في الإمارات العربية المتحدة. 

حيث أنه قد تم اكتشاف سمكة البلطي الإماراتية، ومعرفة سبب وجودها هناك، كان بالصدفة، عندما  قام عالم الحيوان الفلسطيني الألماني الدكتور نعمان نورمان علي خلف اليافاوي برحلة استكشافية علمية إلى إلى جبال الحجر وكذلك وادي الوريعة، وفي هذه الرحلة العلمية قد تم اكتشاف وجود هذه الأسماك في البرك الجبلية.

 وبعد الاكتشاف بالتبعية، قد تم تسمية هذه السمكة بالاسم العلمي الجديد الذي يدعى سمكة أوريو كروميس موزمبيقي بسام خلف، وذلك تكريم وتخليد لذكرى والد المستكشف والذي كان له الأثر الأكبر في المثيرة العلمية التي تتبعها.

الصفات الشكلية

تتميز سمكة البلطي بمجموعة من الصفات الشكلية المميزة، والتي تتمثل بأنها تمتلك لون زيتي مع وجود اللون المصفر واللون الأزرق الرمادي مع لمعة فضية، كما أنه يتراوح طول الأسماك الفضية ما بين 25-30 سم

وفيما يتعلق بالغذاء الخاص بهذا النوع من السمك، نلاحظ أنها تقوم بالتغذية على مجموعة متنوعة ومتميزة من الغذاء التي تتمثل في الاعتماد على الدياتومات والطحالب والنباتات المائية،  وكذلك أيضاً يمكنها أن تتغذى على الحيوانات اللافقارية وصغار السمك والمخلفات الموجودة في المياه.

مكان الانتشار

يعد انتشار هذا النوع من الأسماك محدود جداً في دولة الإمارات، وهذا لانتشاره في برك وادي الوريعة فقط الموجودة في إمارة الفجيرة، ولذا لابد من تدخل السلطات من أجل الحفاظ عليها من خطر الانقراض نظراً لمكانها المحدود جداً، يمكنها أن تتعايش في ذلك المكان مع سمكة الكهوف العمياء الإماراتية.

المعلومات الغذائية عن سمكة البلطي الإماراتي

وفي تقارير قد تم إصدارها من قبل وزارة الزراعة الأمريكية، قد تم إثبات أن كل حوالي 100 جرام من سمكة البلطي، تحتوي على 96 سعرة حرارية، 1.70 من للدهون، في حين أن الدهون المشبعة تبلغ نسبتها 0.58، والبروتينات تسجل 20.08.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …