سلالة الضأن الحمري في السودان… هل تتفوق سلالات الضأن الأخرى في الإنتاجية؟

تتميز السودان بأنها تحتل المرتبة الأولى أفريقيا وفي الوطن العربي في إنتاج الضأن، كما أنها تحتل المرتبة الخامسة عالمياً، ويرجع ذلك إلى جودة أنواع الضأن التى تمتلكها.

ومن أنواع الضأن سلالة الضأن الحمري، التي تتفوق على غيرها من السلالات في البلاد، حيث يتواجد من هذه السلالة 5 أنواع رئيسية، و 3 أنواع مخلطة، ومن خلال بوابة بيطري توداي نفسر أكثر عن سلالة الضأن الحمري في سياق التقرير التالي:

سلالة الضأن الحمري

تعد من أكثر المشاريع الاستثمارية الناجحة في السودان، حيث أنها تتميز بإعطاء إنتاجية مميزة للغاية، كما أنها تقدم إنتاج متميز من اللحم واللبن،و من أنواع سلالة الضأن الحمري:

الضأن الصحراوي

تعد الضأن الصحراوي من أكثر أنواع الضأن الذي ينتشر في السودان عامة، حيث يبلغ نسبته نحو 60% من معدل نسبة الضأن التي تتواجد في البلاد، حيث يقبل على تربيته قبائل الرعب المتنقلة، أو المستقرة في منطقة شمال السودان، كما يكثر انتشاره أيضاً حول حوض النيل، وينتشر شرقا من الحدود الإريترية وغربا فى كردفان ودارفور، حيث أنه يمتد أيضاً حتى جبل مرة والحدود الغربية للسودان.

من أكثر أنواع السلالات الصحراوية انتشارا هو الضأن الكباشي، ضأن الميدوب، ضأن الدباسي، ضأن البطانة، ضأن الوتيش.

الضأن الكباشي

يرجع تسمية الضأن الكباشي إلى قبيلة الكبابيش الموجودة في السودان، لكن يتواجد مجموعة من القبائل الأخرى أيضاً من تقوم بتربيته هي الأخرى، ومنها قبيلة حمر كما يعرف الضأن التي تربيه الضأن الحمري، وكذلك قبيلة الكواهلة، قبيلة بنى جرار، قبيلة الهواوير وقبلية الحسانية، وهناك عدد من  القبائل الأخرى، التي تتواجد في المنطقة الممتدة من النيل وتنتشر حتى مرتفعات دارفور غربا، ولكن قد يواجهها من الناحية الأخرى جنوبا خط موازي لخط السكة حديد الممتد من كوستى حتى نيالا هذه القبائل تمارس الترحال، في حين أنه في حالة التوجه  جنوبا مع بداية فصل الصيف، وشمالا وغربا مع بداية فصل الخريف.

والجدير بالذكر أنه في أغلب الأحيان قد تتحرك هذه القبائل، والتي يمكنها أن تصل إلى جميع الحدود السودانية الليبية لمراعى الجزاء التي تنمو خلال فصل الشتاء كما يتم تربيتها في مشروع استثماري زراعي.

الصفات الشكلية الضأن الكباشي

يعرف الضأن الكباشي عن غيره من أنواع الضأن السودانية، ومن أبرز سماته أنه يتميز بكبر الحجم، وكذلك عمق الرأس، فضلاً عن طول الأرجل بشكل كبير، وقوة ومتانة العظام، ولكن بعض الرعاة من يفضلون تربية الأنواع عديمة القرون، يمتلك ذيل طويل وسميك للغاية، والتي يمكن أن يجره الضأن في كثير من الأحيان.

ونلاحظ أن النعاج تتميز بأنها لديها القدرة العالية على الإدرار وإنتاج الألبان، في حين أن لون جسمها هو الأشقر في الغالب، ولكنه قد يتفاوت ويختلف أيضاً ما بين اللون الأحمر المختلط مع اللون البني.

والجدير بالذكر، أن الضأن الكباشي يتميز بإنتاجية اللحوم العالية والممتازة، حيث مع التسكين يومياً يزداد حجم الضأن بمعدل 160 جرام تقريباً، وينتج ذبائح قد تتراوح نسبة التصافي ما بين 30 إلى 53%، مما يساهم في تحقيق نتائج اقتصادية مذهلة.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة