بيطري البحيرة في صدد تحصين نحو 400 ألف رأس في ضوء فعاليات الحملة القومية الثالثة

كتبت\ ندى رشدي

تبذل مديريات الطب البيطري جهود مكثفة من أجل استكمال فعاليات الحملة القومية الثالثة للتحصين ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع في المحافظات.

وقد تمت الفعاليات بعد النجاحات التي سبق وحققت في الحملتين السابقتين سواء كانت التي تمت في شهر أبريل أو التي تمت في شهر يوليو، وعلى الرغم من هذا نجد أن المديرية تبذل كافة الجهود للوصول إلى جميع الأعداد التي تتواجد في كافة ربوع المحافظة.

وفيما يتعلق بالتحصين في محافظة البحيرة، أوضحت الدكتورة صفاء غربال رئيس لجنة الوقاية في مديرية الطب البيطري في محافظة البحيرة فى تصريحات خاصة لبيطري توداي إن الحملة في صدد تحقيق نجاحات من أول أسبوعين لها، فهم على وشك الاقتراب من تحصين نحو 400 ألف رأس، فقد تم تحصين ما يصل حتى الآن إلى 381 ألف و حوالي 577 رأس من إجمالى عدد الأبقار والجاموس والأغنام والماعز في المحافظة.

جهود الحملة

وأوضحت أن الحملة تجوب كافة أنحاء المحافظات، حيث توجد مجموعة من لجان التحصين التي تذهب إلى جميع القرى النائية، فيوجد نوعين من اللجان، حيث تتواجد لجان ثابتة في مقر مديرية الطب البيطري، بينما تتواجد لجان متحركة تتنقل في جميع القرى النائية، لحماية الثروة الحيوانية في ضوء الظروف الراهنة.

وفي الواقع، أضافت “غربال” أنه يتم عقد عدد من الندوات الإرشادية من قبل لجان الإرشاد لتوعية المربين بأهمية التحصينات، وضرورة حماية الثروة الحيوانية، وهذا ما ظهر تأثيره على تفاعل المواطنين مع الحملة، كما أكد على ثقتهم في اللقاحات والتحصينات، مؤكدة أن الحملة مستمرة حتى الوصول إلى جميع الأعداد المستهدفة في المحافظة.

مناشدة

وفي ذات الوقت، ناشدت مديرية الطب البيطري المربين بضرورة مساعدة لجان الإرشاد، وكذلك شددت على جميع الوحدات المحلية للمراكز والمدن والقرى، للعمل على تقديم كافة أوجه الدعم اللازمة، من أجل الوصول إلى الأهداف الرئيسية من الحملة، وهي حماية الثروة الحيوانية.

وبجانب، فعاليات الحملة التي يتم العمل عليها، يتم تسجيل وترقيم كافة الأعداد الجديدة التي تم اكتشافها في المحافظة، للاستفادة من خدمات صندوق حماية وتأمين الماشية.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة