الفرصة الأخيرة لتحقيق مكاسب في قطاع الأرانب… مربي يوضح

يواجه مربي الأرانب مجموعة من التحديات الفترة الأخيرة، بفعل الأسعار المتواجدة في السوق، حيث شهدت أسعار الأرانب ارتفاعات ملحوظة الفترة الأخيرة، فقد بلغ معدل الارتفاع نحو 15 و 20 جنيها في الكيلو، ومن المتوقع أن تزداد الأسعار أكثر من ذلك حتى نهاية العام، بفعل نقص الإنتاجية في السوق.

وباعتبار أن الأرانب من الدواجن التي لا تمتلك بورصة، حيث نجد أن الأسعار تتفاوت بشكل كبير من محافظة لأخرى، ومن منطقة لأخرى، وفقاً للتسعيرة النهائية التي حددها المربي.

ومن هنا، أضاف حسام مشعل أحد مربي الأرانب في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار الأرانب ارتفعت الفترة الحالية لتسجل نحو 110 و 115 جنيها في المزارع، بينما ارتفعت لتصل إلى محلات بيع وتداول الطيور الحية ما بين 112 و 115 جنيها، لكي تصل إلى المستهلك النهائي بنحو 120 و 125 جنيها.

أسعار الأرانب والإقبال عليها

ومن جانبه، أعرب “مشعل” عن استيائه الشديد من ارتفاع أسعار الأرانب، مؤكداً على أن الجميع يعمل على ارتفاع الأسعار باعتبار أنها الفرصة الأخيرة التي من خلالها سوف يحققون مكاسب مادية، لأن في موسم الشتاء يقل إنتاجية الأرانب.

وبرر سبب تراجع الإنتاجية أن فصل الشتاء يكون سبب في ضعف الخصوبة للأرانب، وبالتالي تناقص الإنتاجية، ومن خلاله أوضح أن بداية من شهر 1 سيبدأ الإنتاج الشتوي والتي بناءاً عليه سنشهد ارتفاعات جديدة في الأسعار.

الأعلاف والإقبال

وأشار “مشعل” إلى سبب آخر من أسباب احتمالية ارتفاع أسعار الأرانب الفترة المقبلة، وهي التي تتعلق بموجة الغلاء التي تضرب جميع القطاعات، والتي بناءاً عليها ترتفع أسعار الأرانب بالتبعية، وعلى الرغم من ارتفاع أسعار الأرانب إلا أن الإقبال لا يزال مستمر وقوي على الأرانب، لأنه من اللحوم التي لها شعبية محددة تميزها عن غيرها من الطيور الأخرى.

وأوضح “مشعل” أن أسعار الأرانب ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالجاز والدولار، ومع ارتفاع أسعار الدولار ترتفع أسعار الجاز أيضاً، التي تنعكس على أسعار الأرانب في النهاية، إلا أن الإقبال لا يزال قوي ومستمر من قبل المواطنين على الأرانب.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة