الثروة الحيوانية في ليبيا تؤكد على انتشار الجلد العقدي

نوهت إدارة الثروة الحيوانية في البيضاء في بيان صادر عنها عن انتشار الجلد العقدي المعدي للأبقار في منطقة الجبل الأخضر، ولم يقتصر على انتشار الجلد العقدي فقط بل إنه من المتوقع انتشار عدد من الأمراض الأخرى.

وفي سياق متصل، حذر مدير إدارة الثروة الحيوانية في البيضاء صالح سليمان ابو مبارك من الحد من بيع الثروة الحيوانية والأبقار في الأسواق الشعبية، وتجنب هذا الأمر نهائياً.

الحجر الصحي

وأوضح أنه في حالة التوجه إلى شراء أو بيع الأبقار من المفترض أن يتم وضعها في الحجر الصحي لمدة لا تقل عن أسبوعين تقريباً، وذلك من أجل التأكد من أنها سليمة وخالية من أي أمراض، وكذلك عدم قدرتها على نقل العدوى لأنه قد يسبب خسائر كبيرة من موت الأبقار، كما أنه طالب بمنع ذبح الأبقار في المجازر إلا بعد التأكد من سلامتها وأنها خالية من الأمراض من قبل الأطباء المختصين هناك.

عقوبات صارمة

وشدد على تنفيذ عقوبات صارمة للغاية في حالة التوجه إلى ذبح الأبقار المصابة، لأنها قد تسبب أمراض للمربين وكذلك قد تصيبهم بحالات من التسمم، لذا سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على مراسلة ومناشدة جميع المسؤولين في البلاد من أجل توفير التحصينات والأدوية الخاصة بكل هذه الأمراض، مع توجيه مجموعة من الفرق الطبية الخاصة لمساعدة المربين مع تحصين الأبقار، فضلاً عن التوجه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الثروة الحيوانية.

أمراض أخرى

وفي ذات الصدد أوضح عضو هيئة التدريس بجامعة عمر المختار الدكتور “منير صادق” بأن عدم التخلص من الحيوانات النافقة الناجمة عن الفيضانات، قد تهدد الثروة الحيوانية الحية بالإصابة بالأمراض المتنوعة، بالإضافة إلى انتشار أيضاً مياه البرك وهي البيئة التي تكون مناسبة لتكاثر ونمو الحشرات الناقلة للأمراض، ومنها مرض اللسان الأزرق الذي انتشر في الفترة الأخيرة، وكانت الحشرات هي الناقل الأول لهذا المرض.

وهذا بعد أن تعرضت الثروة الحيوانية في ليبيا لمخاطر عديدة بفعل إعصار دانيال الناجم عنه عدد من الفيضانات المسببة لعدد من الكوارث، سلط الضوء الآن على أخطر الأمراض التي تهدد الثروة الحيوانية في ليبيا من أجل تفادي الخسائر التي من المحتمل أن تحدث بالتبعية لها.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة