التلقيح الصناعي يساهم في تحسين سلالات الماشية

تعتبر الثروة الحيوانية واحدة من أهم قطاعات الاقتصاد الزراعي العالمي، لأنها تساهم في ما يتراوح بين 20 إلى 40% من إجمالي الناتج الزراعي في أي دولة بالعالم، لذا تسعى دائماً الدولة لتحسين سلالات الماشية من الأبقار والجاموس، لتعزيز الإنتاجية من اللحوم والألبان، وقد يحدث هذا عن طريق استخدام التلقيح الصناعي.

التلقيح الصناعي في مصر

ويتواجد في مصر مركزين عامين للتلقيح الصناعي تابعين لوزارة الزراعة، وهما المركزين الموجودة في العامرية والمركز الآخر في سخا بكفر الشيخ، حيث تتركز مهمة هذه المراكز في إنتاج السائل المنوي المستخدم في التلقيح الصناعي، من أجل تنمية وتعزيز السلالات المصرية، عن طريق خلطها السلالات الأجنبية عالية الإنتاج من اللحوم والألبان.

كيفية التلقيح الصناعي

وتتم عملية التلقيح الصناعي بمرورها بمجموعة من الخطوات، التي تتمثل في البداية القيام بانتخاب الطلوقة عن طريق العائلة، وكذلك عن طريق تحديد النسب، ويعتبر هذا الأمر واحد من أفضل أنواع الإنتخاب التي تتواجد على الإطلاق، لأنها تساعد في التعرف على تاريخ العائلة، وبالتالي معرفة الحالة المرضية، وكذلك مدى استجابتها للمناخ المصري.

كيف يصل التلقيح الصناعي إلى المربي؟

وتلعب مديريات الطب البيطري دور الوسيط بين التلقيح الصناعي والمربي الصغير، حيث أنه يمكن الحصول على السائل المنوي من مراكز التلقيح الصناعي التابعة للمديرية، حيث أنه يتم توزيعها باستمرار على جميع الوحدات البيطرية المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.

والجدير بالذكر، أن الطبيب البيطري هو المسؤول عن تحديد أفضل أنواع الطلائق المناسبة للحالة، وهذا ما يساهم في التحكم نسبياً في رغبة المربي.

التلقيح في مصر

ويوفر المركزان نسبة من التلقيح الصناعي قد تصل إلى 66%، حيث يساهم مركزي العامرين وسخا يوفران التلقيح بنسبة قد تصل إلى 31%، بينما المركزين التابعين للهيئة العامة للخدمات البيطرية توفر 35%، في حين أنه يتم الاعتماد على استيراد 34% من الخارج.

كيفية التنمية

وأشار السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن واحدة من أهم الأهداف الرئيسية والإستراتيجية التي تسعى الدولة لتحقيقها في تنمية الثروة الحيوانية، هو العمل على تحسين السلالات المتعلقة بقطعان الأبقار والجاموس المحلية، فضلا عن العمل على تمصير السلالات الأجنبية المتأقلمة في الظروف المناخية المصرية المتميزة بأنها ذات انتاجية عالية من اللحوم والألبان، التي تساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي وكذلك الحد من فجوات الاستيراد من الخارج، وبالتالي تنمية مستوى المعيشة من قبل صغار المربين والمزارعين.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة