“الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولي” ينمي العلاقات الاستثمارية الدولية

انطلقت فعاليات مؤتمر “الاستثمار العربي الإفريقي والتعاون الدولي.. الشباب ومحور التنمية.. الفرص والتحديات” يوم الأربعاء الماضي 1 نوفمبر في مدينة شرم الشيخ المنظم من قبل اتحاد المستثمرين العرب بالتنسيق مع جمعية سيدات الأعمال للتنمية، بحضور عدد كبير من القيادات واللواءات في مصر ومن الدول العربية والأوروبية.

وفي ذات السياق، قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة فى تصريحات خاصة لبيطري توداي إن الهدف الأول للمؤتمر هو تعزيز الاستثمارات بين جميع الدول العربية، لمواجهة التحديات والمعوقات التي تقف حائل أمام تحقيق الاستثمار.

تفاصيل عن المؤتمر

وأوضح أنه يشارك بالمؤتمر حوالي 32 دولة عربية وافريقية تقريباً، متمثلين في عدد من السفراء والوزراء والقيادات الحكومية، حيث افتتحت الجلسة الأولى بإدانة ما يحدث في غزة من قبل الكيان المحتل، وإعرابه عن أسفهم الشديد لما يحدث، باعتبار أن هذا لا يمس أي شئ له علاقة بالسلام والأمن والأمان في البلاد، مطالبين بضرورة وقف إطلاق النار في غزة، والدعوة إلى التسامح.

فتح آفاق الاستثمار

وأشار “السيد” إلى محاور الحديث التي تمت على مدار أيام المؤتمر الثلاثة، والتي كانت على قمة هذه المحاور هي كيفية فتح آفاق جديدة للتعاون والاستثمار بين جميع الدول المشاركة، وعن دور في مصر في تسهيل طرق التعاون والاستثمار، وتقديمها لكافة التيسيرات والحوافز التي تساهم في تحقيق عائد استثماري في جميع المناطق الواعدة.

وأضاف أنه اختتمت فعاليات المؤتمر في يوم 3 نوفمبر، بالاتفاق على أهمية التعاون بين جميع الدول والتكاتف من أجل تعزيز وتوحيد وجهات النظر الاقتصادية، والعمل على فتح آفاق جديدة للاستثمار فى البلاد، وتوسيع كافة سبل التعاون التجاري بين البلاد.

نتائج مثمرة

وأوضح أن نتائج الاجتماع كانت مثمرة على كل حال، حيث تم الاتفاق على تسهيل كافة إجراءات التبادل الاجتماعي بين البلاد العربية والإفريقية، فضلاً عن تسليط الضوء على كافة النقاط والمشاكل التي تواجه المستثمرين لزيادة كافة سبل التعاون والاستثمار.

وأوضح أنه بالفعل تم عقد مجموعة من الاتفاقيات الدولية، ولكن التحرك الإيجابي لها يتم بحثه بعد المؤتمر، لذا من المتوقع أن نشهد تعاون بين جميع الدول العربية والإفريقية على أرض الواقع خلال الأيام المقبلة.

انتهاء

وأوضح أن فعاليات المؤتمر انتهت بالفعل بدعوة منهم للسلام ونبذ العنف الواقع على مسمع ومرأى جميع العالم، بالإضافة إلى عقد مسيرة تأييد لرئيس الجمهورية لفترة رئاسية جديدة.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة