استنكار تجار الأعلاف من ارتفاع الأسعار!!!

خلال الأيام القليلة الماضية، شهد قطاع الأعلاف ارتفاعات متتالية بفعل ارتفاع أسعار خامات الاعلاف الفترة الماضية.

 ولكن مع استقرار أسعار خامات الأعلاف اليومين الماضيين في السوق، وقلة الإقبال على الشراء، إلا أن المصانع مازالت تعمل على رفع أسعار الأعلاف.

لذا أخذ العاملين في قطاع الأعلاف يستنكرون هذا الارتفاع الراهن، متسائلين عن السبب وراء هذا الارتفاع في ضوء الركود الموجود في القطاع.

وقد علق على هذا الأمر، ياسر النجار صاحب مؤسسة أبو سليم للأعلاف قائلاً إن السوق يشهد حالة من الركود المبالغ فيها الفترة الحالية، مستنكراً ما يحدث في حركة البيع والشراء، باعتبار أن أغلب العاملين في القطاع قد أقبلوا على تخزين الأعلاف الفترة الأخيرة.

ضعف التسكين

وفي ضوء الركود المميت الذي يشهده قطاع الأعلاف، قال يحيى شديد أحد تجار الأعلاف في أشمون أن إقبال المربين على التسكين قليل جداً، حيث تناقصت الطاقة الإنتاجية للسوق بمعدل كبير، وبناءا على حركة التسكين الضعيفة أصبحت حالة السحب بالتبعية ضعيفة جداً، وبالتالي البيع قليل جداً.

ومن جانبه، أوضح أن أغلب محلات الأعلاف الصغيرة قد قامت بتخزين كميات كبيرة من الأعلاف، مما قل الإقبال على المصانع، ولكن على الرغم من هذا الأمر إلا أن المصانع لازالت تعمل على رفع الأسعار بشكل يومي، لذا يتساءل عن السبب وراء هذا الأمر، مستنكراً الوضع الراهن الذي يشهده السوق.

تخزين كبير وطلب ضعيف

وفي ضوء ما سبق ذكره، استنكر شريف معارك أحد تجار الأعلاف من الوضع الراهن الذي يشهده القطاع، باعتبار أنه يتواجد وفرة من الأعلاف في الأسواق، إلا أن أسعار الأعلاف مازالت تواصل الارتفاع بشكل مستمر، مؤكداً على أن جميع التجار أو عدد كبير منهم قد أقبلوا على التخزين الفترة الأخيرة، لذا سبب هذا الأمر فجوة في سوق الأعلاف.

الدولار والأعلاف

قال محمد البدرة صاحب البدرة تريدينج للأعلاف إن كمية الإفراجات عن بذرة فول الصويا ضعيفة، ولكنه لا يمكن أن ننكر فضل الإفراجات التي تتم في السوق، والتي تساهم في الاستقرار.

ولكن أسعار الدولار التي يتم الإفراج بها هي مرتفعة، لذا نجد أن أسعار الذرة وفول الصويا مرتفعة في البلاد، متوقعاً أن الأسعار الفترة المقبلة كلها تتوقف على سعر صرف الدولار، مضيفاً أنه على الرغم من وفرة الأعلاف إلا أن حركة السحب ضعيفة جداً.

وفي ذات السياق، أشار تامر توفيق أحد تجار الأعلاف في المنصورة إلى وفرة  خامات الأعلاف والأعلاف في الأسواق بكميات كبيرة، إلا أن الإقبال على الأعلاف ضعيف جداً هذه الفترة.

مؤكداً على أن الفترة الحالية من كل عام يكون الإقبال ضعيف جداً على الأعلاف، ولكن النسبة الفترة الحالية مرتفعة عن كل عام، باعتبار أن الأسعار مرتفعة بشكل مبالغ فيه.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …