ارتفاع غير مبرر في أسعار اللحوم البقري الحية

منذ عيد الأضحى الماضي حتى الآن مر قطاع اللحوم الحمراء بمجموعة من المراحل والتخبطات، فضلاً عن مروره بمجموعة أخرى من المبادرات للحد من ارتفاع أسعار اللحوم، لكي تتناسب مع الحالة الاقتصادية للمواطنين، وبالتالي انتعاشة القطاع مرة أخرى.

وفي لمحة سريعة، نمر على ما حدث في أسعار اللحوم خلال الفترات الماضية، فنظرا للعجز الواقع في قطاع اللحوم الحمراء بمعدل 40% في الأسواق المصرية قبل عيد الأضحى توجهت الدولة لاستيراد العجول الحية واللحوم الحمراء من عدة مناشئ متنوعة لتقليل الأسعار.

وبالفعل بالتزامن مع عيد الأضحى انخفضت أسعار اللحوم الحمراء بشكل نسبي بنحو 25% تقريباً، فضلاً عن قيام شعبة القصابين بإطلاق مبادرات للحد من الأسعار المرتفعة، وبالفعل قد استجاب لهذه المبادرات عدد كبير من المحلات والعاملين في القطاع، لتتراجع الأسعار من 400 جنيها إلى 300 جنيها تقريبا.

ولكن مع ازدياد الضغوط على ميزانية المواطن المصري، لم يعد في مقدرته شراء اللحوم إلا في أوقات محددة، وهي الأول من كل شهر أو عدم الإقبال على الشراء عامة لأشخاص آخرين، تاركين حالة من الركود المسيطرة على القطاع، وبالتبعية تحقيق خسائر للجزارين.

لذا بدأت الكرة تكرر مرة أخرى، أي تحقق أسعار اللحوم ارتفاعات ملحوظة لتعويض الخسائر التي تعرض لها أغلب العاملين بالقطاع، ولكن ما الذي يحدث الآن، وما هو المتوقع الفترة المقبلة؟

ارتفاع غير مبرر

وفي سياق متصل، قال المهندس وسام الحكمدار المدير التنفيذي لمزارع المدثر للانتاج الحيواني في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن الارتفاع الواقع الفترة الحالية في الأسواق غير مبرر له، باعتبار أنه لا يوجد سبب وراء هذا الارتفاع.

مبيناً أن الوضع الوبائي للقطاع مستقر، حيث لا يتواجد أي أمراض منتشرة أو محتملة، مضيفاً أن حجة أسعار الأعلاف لم تدم طويلاً، فبعد أن ارتفعت بدأت في التراجع مرة أخرى، وباعتبار أن دورة تربية الأبقار والجاموس طويلة، فهذا يعني أنها لن تؤثر بالسرعة هذه على الأسواق.

حالة السحب في ظل الارتفاع

وأوضح “الحكمدار” أن حالة السحب على اللحوم الحمراء ضعيفة جداً، ولا يوجد إقبال من قبل المواطنين على شراء اللحوم الحمراء، حيث ظهر هذا الأمر في وقت انخفاض أسعار اللحوم، ولكن مع ارتفاع الأسعار مرة أخرى ازداد الوضع بشكل كارثي.

وعلى الرغم من حركة السوق والقطاع الضعيفة، إلا أنه توقع ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء الفترة القادمة، بمعدلات ملحوظة، لأن كل المؤشرات تؤكد على ذلك.

احتكار لقطاع اللحوم

وفي سياق متصل، قال محمود السباعي أحد تجار اللحوم في الغربية في تصريحات خاصة لبيطري توداي أنه بالتزامن مع ارتفاع أسعار الأعلاف، قام عدد كبير من المربين باحتكار الماشية، وعدم الموافقة على إخراجها إلى الأسواق، لكي يحققوا فيها مكاسب مادية كبيرة.

ومن جانبه، أوضح أن السوق في الأساس لا يتحمل هذه الحركات باعتبار أن الإقبال على الشراء ضعيف للغاية، ولم يتمنى أحد أن تزداد الأوضاع سوءاً خلال الأيام القليلة المقبلة.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة