إنفلونزا الطيور تجتاح مزارع الدواجن الرومي في فرنسا

صرحت وزارة الزراعة الفرنسية أمس الثلاثاء بأنه تم اكتشاف وترصد مزرعة دواجن رومي في شمال غرب البلاد شديدة العدوى والضراوة، حيث تزامنت هذه العدوى مع تواجد إنفلونزا موسمية شديدة ومكثفة في كافة الأنحاء.

تفاصيل التفشي

وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة أنه تم ترصد هذا الفيروس بالقرب من منطقة تدعي بريتاني قد تم العثور بالفعل على طائر مصاب بالفعل بالفيروس.

وبعد رصد هذه الحالة، تم التوصل إلى أن هذا هو التفشي الأول الذي سبق وسجل في مزرعة في فرنسا هذا الخريف.

 وفي سياق متصل، أضافت الحكومة  أنه قد تم العمل على تسجيل نحو عدة حالات إصابة بين الطيور البرية في الأيام القليلة الماضية، وذلك في ذات الوقت التي سعت فيها الحكومة الفرنسية على رفع وزيادة مستوى التأهب المحلي لإنفلونزا الطيور من لا شيء إلى متوسط.

وفي ذات الصدد، صرحت الحكومة الفرنسية أن الدواجن عامة تكون في عرضة 

للإصابة بهذا الفيروس بفعل الاختلاط المباشر مع الطيور البرية، لذا تطالب الحكومة بأهمية نقل الطيور إلى أماكن مغلقة من أجل المحافظة على الطيور من الإصابة بهذا الفيروس، باعتبار أن إنفلونزا الطيور كانت سبب في إعدام الملايين من الطيور خلال الشهور الماضية، وقد يشتد العدوي بشكل أكبر في أوروبا خلال موسمي الخريف والشتاء، حيث أن الفيروس تم اكتشافه بشكل أكبر في كل من الدول ألمانيا وهولندا وإيطاليا وكرواتيا والمجر، وعدد آخر من الدول.

سلالة جديدة من إنفلونزا الطيور في كرواتيا

أصدرت المنظمة العالمية لصحة الحيوان “OİE” أمس الثلاثاء تقرير يوضح تفشى فيروس إنفلونزا الطيور بشكل كبير مرة أخرى في مزرعة دواجن في كرواتيا، وقد تم نقل هذا الخبر عن السلطات الكرواتية التي أصدرت تقرير مؤخراً يوضح عدد الدواجن الذين أصيبوا بأنفلونزا الطيور.

تفشي إنفلونزا الطيور في كرواتيا 

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الكرواتية أن التفشي قد نجم عنه إصابة ما يصل إلى نحو 5 طيور داجنة من أصل 19 ألف و 600 طائر في مزرعة تتواجد بمنطقة برودسكي – بوسفاسكا قرب الحدود الحدود مع البوسنة.

ويجدر الإشارة هنا، أن سلالة H5N5 واحدة من أخطر السلالات شديدة العدوى التي قد يمكنها أن تنتقل بسهولة من الطيور إلى البشر والثدييات والطيور الأخري.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة