هل بيض المائدة في طريقه للانهيار….شعبة بيض المائدة توضح

هل بيض المائدة في طريقه للانهيار….شعبة بيض المائدة توضح

ايماءا لما تم تداوله أمس على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وتم نسبه لشعبه بيض المائدة بالاتحاد العام لمنتجي الدواجن فى جمهورية مصر العربية، والذي تناول ما يحدث الخامات في  السوق المحلى و الزيادة الكبيرة التى حدثت فى وقت قصير جدا،  هو ما يخالف وضع البورصة العالمية، حيث انخفاض الأسعار، واستهجان الزيادة التى تحدث فى السوق المحلى فى الوقت الراهن، بالإضافة إلى وضع الذرة المحلى والصويا المحلي التي  ارتفعت أسعارهم أكثر من المستورد، وعلى الفور توجهنا بالتواصل مع المهندس أحمد نبيل نائب رئيس شعبة بيض المائدة بالاتحاد العام لمنتجى الدواجن للتأكد من هذا البيان ومدى صحته، والبحث في الصناعة فكانت هناك العديد من المفاجآت. 

 

وقد صرح المهندس أحمد نبيل نائب رئيس شعبة بيض المائدة في الاتحاد العام لمنتجى الدواجن، بأن بعد الأزمة التى حدثت فى الافراجات عام 2022، الناتج عنها خروج ما يقرب من 60% من العاملين في قطاع إنتاج بيض المائدة، كما أصبحت نسبة القطعان  العاملة فى السوق المحلى تقدر بحوالي 40% من المنتجين بالنسبة للعدد الإجمالي من المنتجين عام 2021، مؤكداً على معاناة قطاع البيض منذ أزمة كورونا عام 2019، حيث أكد أن آخر مكاسب كانت فى الفترة من 2018 إلى 2019 ، وأرجع ذلك ملاحظته أن حجم الدخول الجديد للقطعان، قد بدأ فى الثبات وقلت التوسعات، لدى المنتجين ومن ثم الانخفاض الملحوظ في عدد المنتجين منذ عام 2020.

مبادرة الحكومة لتخفيض أسعار بيض المائدة

وفيما يتعلق بمبادرة الحكومة  لتخفيض أسعار المنتجات الداجنة وعلى رأسها البيض، قال “نبيل”، أنه من المرحبين بتلك المبادرة، ولكن كان من الأفضل العمل على تثبيت سعر الخامات فى السوق المحلى، لمساعدة نجاح المبادرة، ولكن ما حدث هو العكس، مؤكداً على أن ثبات سعر المنتج النهائى يعتمد بشكل كبير على ثبات مدخلات الإنتاج من الذرة والصويا والأدوية وغيرها.

أسباب ارتفاع أسعار الخامات  المستوردة فى السوق المحلى 

وفي سياق متصل، أشار إلى أن دور الافراجات الجمركية للخامات في  تحديد الأسعار فى السوق، حيث مع زيادة المعروض فى السوق من الخامات ستقل الأسعار بدورها، ذاكراً أنه تم التواصل مع عدد من المستوردين الذين أكدوا على عدم توافر دولارات كافية فى البنك المركزى مخصصة للافراجات الجمركية من الذرة والصويا، وأن سعر الدولار في السوق السوداء وصل إلى ما يقرب من 45 جنيه مقابل الدولار الواحد، ناتجاً عنه ارتفاع الأسعار خلال الأسبوع الماضى، حيث ارتفع سعر الذرة من 10500 إلى 14500، وسعر كسب الصويا 46% من 22500 إلى 31500، وبالتالي ارتفعت أسعار الأعلاف، ممثلة ضغط على منتجي بيض المائدة، حيث أن طبق البيض حاليا وصل سعره فى المزرعه 123 جنيه للطبق الواحد، وهو الأمر المستحيل ثباته فى ظل تلك الزيادات المستمرة للخدمات.

المنتج المحلى من الذرة والصويا أغلى من المستورد 

واستنكر نائب رئيس شعبة بيض المائدة وضع المحصول المحلي من الذرة وفول الصويا الذى أصبحت أسعاره أغلى من المستورد، رغم أنه لم يتحمل مصاريف نقل او جمارك وليس له علاقة بالضغط الدولارى الموجود فى البنوك، متسائلاً عن سبب ارتفاع أسعارها، مطالباً تدخل المسؤلين المعنيين بالأمر لوضع حد لتلك الممارسات الاحتكارية للمنتج المحلى من الذرة والصويا من قبل بعض الشركات التى تستولى  على أكبر كمية من المخزونات المحلية وعدم ترك المنتج المحلى للتجار لرفع أسعاره أكثر من المحتمل للمنتجين.

هل افراجات شهر أبريل الماضى تم استهلاكها بالكامل ؟!

وفي ضوء إجابته عن ما تم استهلاكه من الإفراجات الجمركية  في إبريل الماضي، أوضح أن الذرة علي سبيل المثال لا تدخل فقط فى صناعة الإنتاج الداجنى أو الحيوانى أو السمكى فقط، بل إنها تدخل فى صناعات الأغذية  البشرية بشكل مباشر، وعدد من الصناعات العديدة وأيضا فى صناعة النشا والجلوكوز،  وغيرها وأن الكمية التي دخلت السوق خلال الفترة الماضية توشك أن تنتهي مخزوناتها التي بدأت تقل لدى المستوردين مشكلا تهديدا  محتملا للمنتجين والمصنعين في السوق.

الحلول المقترحة للخروج من الأزمة وهل توجد بدائل

وفي الأخير، أوضح أن الحل يتمثل في توفير الدولارات اللازمة للافراجات الجمركية، مطالبا الجهات الرقابية  فى الدولة للعمل على ضبط أسعار الخامات المحلية و التعامل المباشر مع المحتكرين للخدمات المحلية والمستوردة فى الأسواق لتهدئة أسعار الخامات،  ومن ثم إمكانية نجاح المبادرة الحكومية لخفض أسعار المنتجات الداجنة. 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …