منع تداول استخدام الدواء الهرموني لمربي الثروة الحيوانية في سوريا

صرح المجلس المحلى لريف ومدينة جرابلس بمنع تداول دواء الاستراديول الهرموني الذي يستخدم بحجة تسمين لمربي الثروة الحيوانية، واعتبر المجلس أن من يستخدم هذا الدواء فهو مجرم، وسوف يحاسب تحت طائلة القانون، وجاء هذا القرار يوم الخميس 26 أكتوبر الجاري.

مصادرة الدواء

والجدير بالذكر، أن المجلس أرسل مجموعة من اللجان الرقابية التي تساعد في التفتيش على المنطقة، وخاصة الصيدليات من أجل مصادرة وتلف كل أنواع الدواء الموجودة كخطوة أولى من تنفيذ القرار.

في البداية يتم إصدار تحذير، ولكن في حال تكرار تواجد هذه الأدوية في الصيدليات سيتم العمل على غلق وتشميع الصيدليات نهائيا وتطبق المخالفات التي قد نص عليها القانون.

وقد تزامن إصدار هذا البيان عقب اجتماع قد عقدته المديرية مع مختصين بيطريين في 23 أكتوبر الجاري، ومن خلاله تم مناقشة كل  أضرار حقن هرمون الإستراديول للمواشي تحت بند التسمين، دون معرفة المخاطر الناجمة عنه خاصة عند الأطفال قبل سن البلوغ.

هرمون الاستراديول 

ويجدر الإشارة في البداية إلى مفهوم هرمون الاستراديول، وهو هرمون جنسي سائد لدى الإناث، حيث أنه يتواجد أيضا لدى الحيوانات المصنفة من الثدييات، ويلاحظ أن أغلب مربو المواشي يقبلون على استخدام هذا الهرمون، وكذلك حتى مربي الدواجن، عن طريق التوجه إلى زرعه زرعه تحت الجلد وخاصة غالبًا الأذن، وقد يرجع السبب وراء الاستخدام هو من أجل الغايات العلاجية التي تحدد عن طريق مجموعة من المقادير المحدودة، و لكن يستخدمه آخرون بمقادير عالية، من أجل تعزيز وزيادة نمو الحيوانات بشكل مبالغ، وكل ذلك يتم من أجل العمل على رفع سعر الماشية وتحقيق مكاسب مادية مبالغ فيها.

أعراض استخدام المواد البيطرية

والجدير بالذكر، أن لهذه المواد العديد من الأعراض الجانبية، التي قد ينتج عنها بعض المخاطر التي تؤثر على صحة الحيوان وبالتبعية على الإنسان، فقد تسبب أمراض معوية للحيوان، ومن الممكن أن ينتج عنها تسمم بالإضافة إلى تثبيط المناعة وحدوث عدد من الاضطرابات المختلفة في وظائف الجسم، لذا يتم التحذير دائماً من هذه المواد من أجل المحافظة في النهاية على صحة الحيوان والإنسان.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة