تحديات جديدة تواجه مزارعي الذرة الصفراء في سوريا

واجه مزارع الذرة الصفراء في سوريا فشل ذريع في التسويق للمنتجات الخاصة بهم من الذرة الصفراء، لذا توجه المزارعين إلى إلقاء اللوم على الجهات المعنية من وزارة الزراعة، بعد أن تأخروا في تحديد التسعيرة الخاصة بهم، والتي نتج عنها تأخر كبير في استلام المحصول من المزارعين.

أسباب فشل التسويق للذرة الصفراء

وقد برر المزارعين السبب في تأخير استلام المحصول من الذرة الصفراء أنه من الصعب حتى الآن تجفيف المحصول في هذه الفترة إلا في الخلاء، أو من خلال العمل على تعريضه لأشعة الشمس والهواء.

والجدير بالذكر، أنه من المفترض على وزارة الزراعة تأمين وتأمين المجففات من قبل الوزارة قبل أن يبدأوا في إطلاق تصريحاتهم، وكذلك الوعود التي أطلقتها من قبل العمل على دعم المحصول، والتي أطلقتها من خلال إقامة الندوات وعقد اللقاءات المختلفة وتشجيعهم على زراعتها باستمرار.

وما حدث أن المعنيين قد انفصلوا عن تقديم الدعم المحصول، وهذا ما ساهم في ترك الفلاح في مواجهة شرسة مع الصعوبات المختلفة، وذلك منذ بدء الحصول على البذرة والأسمدة والمحروقات من السوق السوداء بالانتهاء مع الأدوية.

وفي سياق متصل، قال مدير فرع حماة لمؤسسة الأعلاف المهندس تمام النظامي أن المديرية قد اتخذت كافة الإجراءات اللازمة من أجل الحصول على المعروض من خلال مركزى سحاب وعين الباد، فضلاً عن تجهيز كل ما يتعلق بالمستلزمات اللازمة من القبابين والسيور الناقلة والمستودعات. 

المساحات المزروعة بالذرة

وقد قدرة إجمالي المساحة المزروعة من الأراضي بالذرة الصفراء في منطقة الغاب بريف محافظة حماة في سوريا  لهذا الموسم الجاري بمعدل 1275 هكتاراً،  والتي تتوزع ما بين 175 هكتاراً رئيسياً، وحوالي 1100 تكثيفي من المخطط البالغ قيمته نحو 1246 هكتاراً.

وقد قدر مدير الثروة النباتية في الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب المهندس “وفيق زروف” معدل إنتاجية الذرة الصفراء للموسم الجاري بـ 5650 طناً، والتي تتوزع ما بين 700 طن رئيسي، وحوالي  4950 طناً تكثيفياً، وذلك من خلال حساب متوسط إنتاجية الأرض، التي من الممكن أن تصل إلى حوالي 4000 كيلوجرام في الهكتار الواحد بالرئيسي، و حوالي 4500 كيلو جرام في الهكتار بالنسبة للمساحة التكثيفية.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة