“الزراعة والسلامة الغذائية بالإمارات” توجه المزارعين ومربي الثروة الحيوانية بطرق التعامل مع التقلبات الجوية

دعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية المزارعين ومربي الثروة الحيوانية إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة للتعامل مع العواصف والرياح والأجواء الممطرة، وتوخي الحذر والحيطة، لتجنب مخاطر التقلبات الجوية على المزرعة والعزبة والعمال والمحاصيل الشتوية، وخاصة محاصيل الخضر وأشجار النخيل.

نصائح الهيئة 

وتنصح الهيئة المزارعين ومربي الثروة الحيوانية بضرورة التأكد من سلامة أدوات ووسائل تصريف المياه في المزرعة، لضمان تصريف مياه الأمطار بشكل جيد وعدم غمرها للمزروعات، بما يهدد سلامة المحصول، مع التأكد من سلامة التمديدات الكهربائية بواسطة فني متخصص لضمان عدم حصول تماس كهربائي أو انقطاع في التيار نتيجة الرياح أو الأمطار. 

 

وبالنسبة للثروة الحيوانية، تنصح الهيئة بضرورة إبقاء المواشي في حظائرها خلال التقلبات الجوية وعدم تركها في الأماكن المفتوحة حتى لا تكون عرضة لتيارات الهواء والأمطار، مع ضرورة توفير المياه اللازمة لشرب المواشي حتى لا تضطر لشرب مياه الأمطار المتجمعة في العزبة، مع ضرورة مراقبة الصحة العامة لحيوانات العزبة وفي حال الشك في إصابتها بأية أعراض يجب مراجعة الطبيب البيطري لفحصها واعطائها العلاج المناسب.

 

الأعلاف والتقلبات الجوية

كما تنصح الهيئة بضرورة حماية مخزون الأعلاف من خلال الإبقاء على وجود الأعلاف في مخازن محكمة الإغلاق مع أهمية تغطيتها بأغطية تحول دون تعرضها للرطوبة والأمطار.

 

وأكدت على ضرورة وضع الأعلاف على طاولات من الخشب أو غيرها،  لحمايتها من الرطوبة، وفي حال تعرض بعض الأعلاف لمياه الأمطار يفضل فصلها تجفيفها حتى تتسبب في إلحاق الضرر ببقية المخزون.  

أما بالنسبة للمزارع، شددت على أهمية التأكد من عدم ترك الأدوات المتحركة والمعدات في مهب الرياح، لضمان عدم تطايرها وإلحاق الأذى بالمزروعات أو البيوت المحمية،  كما يجب التأكد من عدم وجود أغصان مكسورة في أشجار المزرعة، حتى لا تتطاير بفعل الرياح الشديدة وتلحق الضرر بالمزرعة مع أهمية تجنب عمليات الصيانة أو البناء داخل المزرعة خلال الأجواء العاصفة حفاظا على سلامة العمال.

البيوت المحمية وحالة الطقس 

وفيما يتعلق بالإرشادات والنصائح الخاصة بالبيوت المحمية، تنصح الهيئة بضرورة تشغيل المرواح لتقليل الضغط داخل البيوت المحمية وتشغيل المياه على ألواح التبريد،  لتقليل دخول الأتربة للبيت المحمي مع التأكد من سلامة الهيكل الحديدي والغطاء البلاستيكي وعدم تعرضه للتلف، والتأكد من عمل الكهرباء في المزرعة ومن سلامة وجاهزية المولد الكهربائي الاحتياطي، وأن مصارف المياه في أطراف البيوت المحمية مفتوحة بطريقة مناسبة بحيث لا تدخل المياه الى الداخل، كما ينصح أيضاً بأهمية إيقاف العمليات الزراعية داخل البيوت المحمية أثناء فترة التقلبات الجوية حرصاً على سلامة العمال.

 

كما تؤكد الهيئة على أهمية رش المحصول وقائيا بأحد المبيدات الفطرية العامة في حال ارتفاع الرطوبة، وانخفاض درجات الحرارة وبعد هطول الأمطار مباشرة، وذلك للتقليل من احتمالية إصابة المحصول بالأمراض الفطرية.

 

ودعت الهيئة أصحاب المزارع والعزب إلى مراجعة مراكز الإرشاد الزراعي أو العيادات البيطرية في حال الحاجة إلى مساعدة فنية من مهندسي الإرشاد أو الأطباء البيطريين التابعين لها، حيث تعمل مراكز الإرشاد والعيادات البيطرية المنتشرة في مختلف مناطق إمارة أبوظبي على تقديم الإرشادات والنصائح الفنية المتخصصة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية بما يضمن حماية النباتات و قطعان الثروة الحيوانية من التغيرات المناخية، حتى لا تتأثر المحاصيل الزراعية أو تتعرض المواشي لأضرار تهدد حياتها.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة