التحكم في التهوية في عنابر الدواجن

كتب:ىتركي سراقبي  خبير أمراض الدواجن في الشرق الاوسط

لأن أمراض الدواجن التنفسية هي الأهم وتشكل خسائرها أعلى نسبة للمربين ولأن توفر الاكسجين او التهوية الملائمة هي المفتاح في مكافحتها ننبه إلى ضرورة التحكم بالتهوية نستعرض بعض النقاط الهامة في السطور التالية من خلال بوابة بيطري توداى.

أولاً: في العنابر المغلقة: 

من المفروض أن تكون التهوية وحركة الهواء ودرجة الحرارة مضبوطة اوتوماتيكياً و ننصح دائماً بمراقبة توزيع الكتاكيت الذي ينبهنا إلى وجود خلل ما في النظام وأيضاً مراقبة الترموستات (يجب ان يكون منخفض قرب الكتاكيت) وكذلك رطوبة الفرشة والتي تؤشر الى جودة التهوية والحرارة في العنبر.

ثانياً: في العنابر المفتوحة:

يجب على عامل العنبر التحكم بالتهوية ودرجة الحرارة عن طريق فتح وإغلاق الستائر وذلك تبعاً لاتجاه وشدة التيار الهوائي خارج العنبر على أن لا يتم الإغلاق الكامل في جميع الأحوال، غالباً يتم رفع الستائر في الليل ويجب التدرج عند فتحها ( إنزالها أو رفعها ) حتى لا يتعرض الدجاج لتيار بارد قوي مفاجئ.

عند وجود عاصفة هوائية يقوم العامل بإغلاق الستائر والمفروض فتحها عند توقف العاصفة، و لكنه ينسى أو ينام لساعات مما يسبب فرط ارتفاع درجة الحرارة وسوء تهوية ورطوبة الفرشة وكلها عوامل مهيئة ومساعدة ومقوية للمشاكل التنفسية.

وعندما يتنبه إلى ذلك يفتح الستائر بسرعة ودون تدرج فيعرض الدجاج (مرتفع الحرارة وضائق النفس) إلى هواء بارد مباشر فيمرضه ويؤذيه.

وإدارة الفرشة في كلا النظامين (المغلق والمفتوح) مهمة جداً لأنها ترتبط مباشرة بالتهوية (غازات النشادر وثاني اوكسيد الكربون الخ) وايضاً الحرارة المنبعثة من الفرشة كلها تؤثر سلباً أو ايجاباً على التهوية والحرارة في العنبر.

الهدف من التهوية 

إذا فالهدف من تهوية مزارع تربية الدواجن هو توفير هواء نقي وغني بالأكسجين وإزالة الغازات المتصاعدة مثل ثاني أكسيد الكربون والأمونيا والرطوبة الزائدة وأول أكسيد الكربون، وإزالة الحرارة الزائدة (التحكم في درجة الحرارة) وتوفير الظروف اللازمة لتبريد الطيور، وبعبارات أبسط، خلق ظروف مريحة للطيور.

حيث يؤدي توفير ظروف تربية مناسبة إلى رفع معدل الأداء الإنتاجي ونتيجة لذلك، تحقيق أقصى ربح اقتصادي. ويتم ذلك عن طريق بناء عنابر ذات عزل جيد، مجهزة بنظام تدفئة وتبريد مناسب وتهوية فعالة تناسب جميع المواسم المختلفة من السنة، ويمكن إيجاد ظروف تربية مناسبة عن طريق تصميم عنابر الدواجن بطريقة يمكن من خلالها تقليل درجة الحرارة في الطقس الحار، والحفاظ على درجة حرارة القاعة في الطقس البارد، وفي نفس الوقت الحفاظ على ظروف الفرشة وجودة الهواء

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة