أسعار الدواجن تثير الجدل في ظل ارتفاع الكتاكيت والأعلاف

خلال الآونة الأخيرة شهدت أسعار الدواجن تباين ملحوظ، حيث كانت تتراوح ما بين 75 و 72 جنيها، ولكن بسبب الحالة الاقتصادية الضعيفة للمواطنين، بدأت الحكومة تتخذ إجراءات من أجل توفير السلع الغذائية بأسعار مناسبة، لذا تم إطلاق مبادرة لتثبيت سعر الدواجن البيضاء على 65 جنيها، وهذه كانت الأسعار المعلنة، ولكن في واقع الأمر لم تهتم الكثير من البورصات بتنفيذ هذه الأسعار في بداية المبادرة، لذا كانت الأسعار التنفيذية مخالفة للأسعار المعلنة.

واليوم ومع قلة المعروض في الأسواق، ومع حالة السحب التي بدأت تتحسن نسبياً باعتبار أن سوق الدواجن يتحكم فيه قاعدة العرض والطلب، وكانت الأسعار اليوم تنفيذاً 72 جنيها، ومن المتوقع أن ترتفع الأسعار خلال أيام مع ارتفاع أسعار العلف الذي شهدنا ارتفاعا خلال الأيام القليلة الماضية.

هل الأسعار عادلة

وفي سياق متصل، قال هشام فرج أحد مربي الدواجن في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن المبادرة غير عادلة تماماً، فإذا كانت الأسعار المعلنة للدواجن 65 جنيها، فإن الأسعار التنفيذية تتراوح ما بين 71 و 72 جنيها، نتيجة تراجع أعداد المعروض من الدواجن في الأسواق، وهناك توقعات بارتفاع الأسعار الفترة المقبلة، إذا ظلت الأسعار والمحاولة لتثبيتها على 65 جنيها.

مبرراً هذا التوقع، بأن المربين سوف يخرجون عن القطاع والتربية، لأن هذا السعر غير عادل لهم، مسبباً لهم خسائر مادية كبيرة في ظل ارتفاع أسعار الكتاكيت و أسعار الأعلاف هي الأخرى، لذا طالب في البداية بتوفير مدخلات الإنتاج بأسعار مناسبة ليتم توفير المنتج النهائي بهذه الأسعار.

وفي سياق متصل، قال سامح السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالجيزة، أن تأثير ارتفاع أسعار الأعلاف سوف تظهر الفترة المقبلة أي بعد حوالي 45 يوماً تقريباً، من خروج دورة الجديدة التي تم إدخالها وأسعار الأعلاف مرتفعة، فبدلاً من أن التكلفة النهائية للدواجن تتراوح ما بين 61 و 63، من الممكن أن تصل إلى 65 جنيها، لتصل إلى المستهلك في النهاية بقيمة 70 أو 72 جنيها، مؤكداً على أن الارتفاع في أسعار الدواجن لن يكون كبيراً للغاية، مثل ما هو متوقع.

بينما ما يتعلق بالسعر الحالي التي أطلقتها المبادرة فهو مناسب جداً لتكاليف التربية التي كانت في وقت المبادرة.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة