تعرف على أنواع التفاح التي يمكن زراعتها

قبل البدء في زراعة التفاح، لابد من متابعة أنواع التفاح المختلفة التي يمكن زراعتها، حيث يتواجد نوعين من التفاح، كما أنه كل نوع له العديد من المميزات والوقت المعين لزراعته، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول أنواع التفاح التي يمكن زراعتها في سياق التقرير التالي:

التفاح الصيفي

يعد هذا النوع من التفاح أنه يحتاج إلى درجات الحرارة المرتفعة، حيث أنه لا يحتاج زراعته في درجات الحرارة الباردة من فصل الصيف، لذا هذا يوضح أنه قد يتم غرسه في الأماكن الغير مرتفعة.

التفاح الخريفي

يعد هذا النوع من التفاح الذي يحتاج إلى ساعات كبيرة من البرودة خلال فصول السنة المختلفة، وهذا على عكس ما يحدث في التفاح الصيفي، لذا يعد من الأمور الأفضل أن يتم زراعة هذا النوع في الأماكن الباردة من درجات الحرارة المرتفعة، ويتميز هذا النوع باللونين الأحمر والأصفر.

نصائح قبل زراعة التفاح

قبل البدء في زراعة التفاح، لابد من التوجه للاعتماد على مجموعة من النصائح للخروج بأفضل إنتاجية مميزة، أي تتمثل في هذه النقاط والتي تتمثل في النقاط التاليةوهي:

  • يلاحظ تجنب إضافة السماد العضوي بشكل مباشر على جذور النباتات.
  • وينصح بأهمية اللجوء إلى سقي النبات بعد العرس مباشرة.
  • لابد من العمل على تثبيت الاغراس بشكل جيد لحمايتها من الرياح القوية.
  • لابد من إزالة الأعشاب الضارة الموجودة في جذور النباتات، بشكل منتظم.

فوائد زراعة التفاح

يعد للتفاح العديد من الفوائد التي يلجأ المواطن إلى زراعته للاستفادة من هذه الفوائد:

  • يساهم التفاح في حماية الجسم من الإصابة بمرض الربو.
  • ينصح دائما بتناول التفاح أثناء فترة الحمل للأمم، باعتبار أنه له فضل في المحافظة على صحة الجنين داخل بطن الأم.
  • يساهم في التخلص من السعال، وكذلك العمل على تفتيت حصوات المرارة.
  • يكون له دور قوي في تعزيز مناعة الجسم، كما أنه يحتوي على عدد من المواد الطبيعية التي تساهم في مقاومة الأمراض و الالتهابات المختلفة.
  • قد يكون لها دور في حماية البشرة من آثار أشعة الشمس الضارة.
  • قد يكون له دور كبير في تقليل نسبة الأنسولين في الدم، مما يساهم في الوقاية بمعدل كبير وحماية القلب والشرايين، من الإصابة بالتجلطات، باعتبار أنه يمتص الكريسترول السئ بشكل كبير داخل القناة الهضمية.
  • قد يكون له دور فعال في الحماية من أمراض هشاشة العظام، باعتبار أنه يحتوي على مادة تسمي الفلافونويد، حيث أنه يحمى العظام خاصة عن النساء في فترة انقطاع الطمث.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة