تعرف على أصل سلالة الأغنام العربية في المنطقة العراقية

تشتهر دولة العراق العربية بغناها بالأغنام، حيث يتواجد أكثر من سلالة في البلاد، وكل سلالة يكون لها مجموعة من المميزات والصفات التي تميزها عن غيرها.

فضلاً عن أن نسبة التربية قد تختلف من نوع لآخر، ويرجع السبب في ذلك إلى إقبال المربين على التربية، ومن أشهر هذه السلالات هي سلالة الأغنام العربية التي تشتهر بها العراق.

ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول سلالة الأغنام العراقية في سياق التقرير التالي:

الأغنام العربية

تمثل الأغنام العربية حوالي 20% من إجمالي الأغنام التي تتواجد في دولة العراق، ولكن يكثر تواجدها في المنطقة الجنوبية من العراق، وتعتبر بأنها من أقل السلالات حجماً في البلاد، كما أنها تعتبر من أقدم الأغنام الموجودة في بلاد العراق.

ويجدر الإشارة إلى أن أصواف الأغنام العربية واحدة من أنعم الاصواف الموجودة على الإطلاق في البلاد، وفي الغالب يكون لون الصوف أبيض، بينما يتواجد في البلاد ما يتراوح بين 10 إلى 15% من الصوف الملون، في حين أن وزن الجزة قد يصل إلى 1.5 كجم ويعرف بأنه قصير التيلة، ويكون ناعم نسبياً وهذا في حال مقارنتها مع الأغنام العواسية والكردية، فضلاً عن أنه يتم صنع العديد من المنسوجات من خلال استخدام الاصواف العربية.

ويجدر الإشارة إلى أن الكباش تمتلك قرون كبيرة حلزونية، في حين أن النعاج تكون عديمة القرون، أي يبلغ وزن الكبش ما بين 50-55 كجم، والنعاج يتراوح وزنها ما بين 40 و45 كجم، كما يمتاز بصغر والآلية تكون معلقة صغيرة أيضًا.

أنواع أخرى

وفي سياق متصل، نجد أن العراق تتمتع بمجموعة من أعداد أخرى من الأغنام النجدية التي نجد أنها تتواجد في المناطق الجنوبية التي هي بالقرب من المنطقة العربية السعودية وكذلك دولة الكويت.

أي أن الصفات الشكلية لهذه الأغنام تتميز بأن تكون أجسامها كلها يغطيها الشعر، أي أن الصوف يكون صاحب اللون الأسود مع وجود بعض البقع البيضاء في منطقة الرأس والقوائم و الكباش، بينما النعاج يلاحظ بأنها تكون خالية من القرون، في حين أن الالية فتكون طويلة ورفيعة. 

الأغنام النجدية 

ومن أبرز أنواع الأغنام التي تتواجد في العراق هي الأغنام النجدية، حيث تمتاز هذه الأغنام بقدرتها على المعيشة في الظروف المناخية المختلفة وكذلك الصحراوية، أي أنه يكون لديها القدرة على إنتاج الحليب والاعتناء بمواليدها. 

كما أن الصفات الشكلية الأغنام النجدية، تميز الجسم بأنه طويل ومرتفع أيضا، يمكنه أن يساعد الحيوان على البحث والسير سعيا في الأماكن التي تمتلك الأعشاب الجافة في الصحاري. 

وقد اجريت محاولات عديدة لتربية الأغنام النجدية في حقول ثابتة من المناطق الوسطى من العراق الا انه يبدو على أن هذه الاغنام لا تلائمها سوى المعيشة في الأجواء الصحراوية.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة