متى تنتهي أزمة الكتاكيت في مصر؟

الكتكوت هو عصب صناعة الدواجن، حيث ارتفاع أسعاره قد تؤثر بالتبعية على أسعار الدواجن النهائية، فضلاً عن حالة وجود مشكلة فيه، لا يمكن حلها إلا بصعوبة كبيرة، في ظل المشاكل التي تواجهها، ومن هنا نجد أن الكتاكيت هي أساس صناعة الدواجن.

وخلال الفترة الماضية، شهدنا كافة ما حدث في قطاع الكتاكيت، حيث ارتفعت أسعارها لتصل إلى ذروة الارتفاع لتسجل نحو 35 جنيها، أو ما يفوق عن ذلك، ولكن بدأت الأسعار تتناوب ما بين الارتفاع والانخفاض، فبعد أن وصلت إلى 35 جنيها بدأت تتراجع مرة أخرى لتسجل نحو 25 جنيها، وظلت في هذه الأمور لفترة، تواصل الارتفاع ثم تتراجع، حتى في الأخير استقرت على 25 جنيها، ولكن أخذ يتساءل المربين هل تظل أسعار الكتاكيت في هذا التباين؟، أو ما هو موعد انخفاض اسعار الكتاكيت مرة أخرى؟

وفي سياق متصل، أوضح محمد العناني أحد موزعي الكتاكيت في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار الكتاكيت ستظل في هذا التباين، وتظل تتأرجح ما بين الارتفاع والانخفاض لمدة عام أو قد تطول لتصل إلى عام ونصف، ولكن الأسعار لن تنخفض عن سعر 25 جنيها.

حجم المعروض

ومن جانبه، أشار إلى وضع السوق الفترة الحالية التي يعاني من ضعف إنتاجية الكتاكيت، وبالتالي تراجع حجم المعروض في الأسواق، نظراً لنقص حجم الأمهات في الأسواق، ولكي يعود السوق بالطاقة الإنتاجية التي كانت عليها من ذي قبل، مؤكداً أن الإقبال على شراء الكتاكيت كبيراً الفترة الحالية.

تربية الكتاكيت

وفي نصيحة موجهة منه، أكد “العناني” على أن تربية الكتاكيت في مصر من المشاريع المربحة، ولكن من أجل نجاح المشروع هو الاستمرارية، لذا لابد من الاستمرار في التربية لأطول فترة ممكنة، وكذلك لا يمكن الحكم على المشروع من أول دورة بالتأكيد، لذا يجب أن يتطرق المربي إلى مجموعة من الدورات وفي النهاية يحدد إذا كان المشروع قد نجح أم أنه قد فشل.

وفيما يتعلق بأسعار الكتاكيت اليوم، نجد أن أسعار الكتاكيت الأبيض تسجل 24 جنيها، بينما أسعار الساسو تسجل 14 جنيها.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة