ما هي سلالات الأبقار في السودان

تمتلك السودان إرث عظيم من الثروة الحيوانية،التي تتنوع ما بين الأبقار والأغنام والجاموس والإبل والخيول والدواجن والحيوانات البرية والبحرية أيضا.

وعلى الرغم من تميزها في إنتاج سلالات الضأن المختلفة إلا أنها تمتلك سلالات رائعة ذات جودة ممتازة من الأبقار،. التي تتنوع ما بين السلالات المحلية والسلالات الأجنبية، التي تساعد في توفير جودة عالية من اللحوم الحمراء.

لذا ومن خلال بوابة بيطري توداي نوضح بعض المعلومات حول سلالات الأبقار في سياق التقرير التالي:

سلالات الأبقار في السودان 

تتنوع سلالات الأبقار السودانية ما بين سلالات الأبقار الزيبو الآسيوية، وبعض السلالات المختلطة بالسلالات الإفريقية.

حيث تتوزع أبقار الزيبو الشمالية ما بين أبقار البقارة، الكنانة والبطانة، بينما أبقار الزيبو الموجودة في جنوب السودان تتوزع ما بين التباسا، و منقلا، وابقار السافانا النيلية والأبقار القزمية.

بالإضافة إلى مجموعة من الأبقار القادمة من الخارج مثل الأبقار الفلاني القادمة من غرب أفريقيا والكوري من تشاد وامبار ورا الأحمر.

مع توافر مجموعة من السلالات الأجنبية النقية أيضاً مثل أبقار الفريزيان مع البطانة والكنانة.

أبقار الزيبو الشمالية

وهنا سنسلط الضوء على أبقار الزيبو الشمالية التي تنقسم إلى مجموعة من الأبقار مثل:

أبقار البقارة، وتبلغ نسبتها من الأبقار الكلية المتواجدة في السودان حوالي 6.27%، حيث تتميز بأنها أبقار متوسطة الحجم،  ويتواجد في منطقة غرب السودان، ويعمل على تربيتهم مجموعة من الرعاة المرحلين، كما أنها تتميز بإنتاجية ممتازة من اللحوم، حيث يبلغ معدل الإنتاج حوالي 53%، في حين أن إنتاج الألبان ضعيف نسبياً بمتوسط 2.7 كجم في اليوم، كما أن طول موسمه يسجل 244 يوم، كما أنها تتميز بإنتاجية ممتازة من اللحوم، لأنها مصدر جيد لإنتاج اللحوم المحلية والمصدرة إلى الخارج، وتتميز بأنها متباينة الألوان، ولكن ما يسود عليها اللون القاتم في الغالب، وبالنسبة لصفاتها الشكلية تمتلك قرون قصيرة جداً، مع تواجد سنام فوق منطقة الرقبة، والصدر يأخذ الشكل الهرمي، فضلاً عن أنها تنتشر في ولاية كردفان ودارفور.

أبقار الكنانة

يبلغ نسبتها حوالي 38% من نسبة الأبقار المتواجدة في جمهورية السودان، وتعد من الأبقار ثنائية الغرض من إنتاج اللحوم والألبان، ولكنها في حالة المقارنة تكون متخصصة في الحليب أكثر، أي أن إنتاج الحليب يتراوح ما بين 6.6 و 7.9 كجم، في حين أن موسمه يتراوح ما بين 244 و 273 يوم.

تعرف هذا النوع من الأبقار بمجموعة من الأسماء المحلية مثل أبقار الفونج وأبقار رفاعة الهوى، فضلاً عن أنها تمتلك لونين مميزين اللون الأول هو الرمادي الفضي غامق الذي يتواجد عند الأطراف، في حين أن  ذيلها قد يميل إلى حد ما للسواد ، ونلاحظ أيضاً أنها قد تمتلك مجموعة من القرون صغيرة الضعيفة، ولكنها تتصل مباشرة  بالرأس، فضلاً عن أنها تمتلك لبي جيد التكوين، ولن يقتصر الشكل على هذا بل إنها تمتلك مجموعة من الزوائد الجلدية حول السرة.

 وتشتهر هذا النوع من الأبقار بأنها أبقار عريضة البطن، ويكثر تواجدها  في الضفة الغربية للنيل الأزرق فى المنطقة الممتدة من سنار شمالاً والتي تنتشر حتى ولاية أعالي النيل جنوباً، فضلاً عن أنها تتواجد ما بين النيلين الأبيض والأزرق.

أبقار البطانة

يمثل هذا النوع حوالي 8.7% من إجمالي أعداد الأبقار التي تتواجد في السودان، أي أنه قد يتراوح إنتاج الحليب ما بين 5 إلى 7 كيلو تقريبا في اليوم، كما أن موسم هذا النوع من الأبقار حوالي 267 يوم.

وعند التدقيق نجد أن هذا النوع من الأبقار يتشابه مع أبقار الكنانة، وهذا في حال المقارنة ما بين الحجم والمظهر المثلث لأبقار اللبن، في حين أن لونها السائد هو الأحمر

وفيما يتمثل بالصفات الشكلية لهذا النوع، نجد أنها قد تكون قصيرة القرون فضلاً عن أنها تمتلك سنام ضخم وسريع وممتاز في  النمو فى الذكور، بينما يكون حجم اللب متوسط الحجم، على عكس الضرع يكون  كبير.

وقد يسمى هذا النوع من الأبقار بمجموعة من الأسماء المحلية مثل شندى، الدنقلاوي، الهدندوي، الشكري وأبقار القاش.

تنتشر هذه السلالة في سهل البطانة فى المثلث الذى يحده شرقاً نهر عطبرة وغرباً النيل الأزرق ونهر النيل وجنوباً بخط العرض 14 شمالاً الموجودة في دلتا القاش.

أبقار دار الريح

هذا النوع من الأبقار قد ينتمي فعلياً إلى أبقار الكنانة، حيث يلاحظ أن هذا النوع قد يقوم بتربيتها قبائل الكاجا المنتشرة في المنطقة الشمالية الشرقية، التي تتواجد في منطقة كردفان الموجودة في مثلث سودري، ام بادر،  ارمل ويشتهر هذا النوع هناك باسم فوجا.

أبقار جنوب النوبة

وفي سياق متصل، يتواجد نوع آخر من الأبقار الموجودة في السودان والتي تنتشر بشكل كبير فى ولاية جنوب كردفان، وعند رؤية شكلها والصفات الشكلية يلاحظ بأنها قد تكون صغيرة الحجم، وهذا في حال مقارنتها بالأنواع الأخرى من الزيبو التي تتواجد في شمال السودان، حيث يرجع ذلك الأمر إلى الطبيعة التي تنتمي إليها المنطقة الجبلية، كما أنها تتميز بأنها من أبقار اللحم، فضلاً عن أنها مميزة للغاية حيث أنه قد يكون لديها القدرة في التغلب والقضاء على ذبابة التسي تسي وتسمى الأبقار القزمية سوداء اللون وليس لها سنام، والإختلاط مع أبقار البقارة، قد نتج عنها نوع من الأبقار يسمي أبقار هجين وسيط يعرف الآن بأبقار جبال النوبة.

أبقار السافانا النيلية

هذا النوع من الأبقار يعرف بأنه من أقدم أنواع الأبقار في السودان، في حين أن هذا النوع قد يتميز بمجموعة من الأسماء المختلفة من القبائل النيلية التي تربيها مثل الدينكا والنوير والشلك، فضلاً عن أن هذا النوع قد ينتشر  حول النيل وروافده في بحر الغزال وأعالي النيل ومنطقة مندري الإستوائية.

 وفيما يتعلق بحجم هذه الأبقار نلاحظ بأنها تكون أبقار متوسطة الحجم ذات ألوان متعددة وسنام متوسط وقرون طويلة خاصةً أبقار الدينكا، تعتبر أبقار لاحمة.

أبقار منقلا

تشتهر هذا النوع من الأبقار بأنه صغير الحجم جداً، قد يسمي بالأبقار الجبلية أو الأبقار القزمية، وتشتهر بأنها واحدة من الأبقار التي تكون منتجة للحوم الحمراء، حيث يبلغ وزنها حوالي 150 كيلو جرام، ويكثر تواجد هذا النوع من الأبقار في المنطقة الغربية لأبقار التبوسا بغرب الاستوائية وحول بحر الجبل وحتى خط عرض 5 درجات شمالاً. 

حيث يعمل على تربيتها مجموعة من  قبائل اللاتوكا التي تتواجد وتنتشر في المنطقة الجبلية الممتدة من السودان الي يوغندا وقبائل الراوي المتاخمة توركانا في كينيا و التبوسا في الشمال الشرقي و قبائل الباريا، كذلك تتواجد في المناطق الشرقية للنيل الأبيض.

أبقار التبوسا

تختلف هذا النوع في الصفات الشكلية، باعتبار أنها قد تختلط وترتبط مع أبقار السافانا النيلية، وكذلك مع أنواع من الأبقار التي تتواجد في المناطق المجاورة في كينيا وأثيوبيا وهي كبيرة الحجم مقارنةً بالأبقار النيلية. 

في حين نلاحظ أن هذا النوع من الأبقار يتميز بمجموعة من الألوان المتباينة لها قرون كبيرة وسنام متوسط ولبب متوسط الحجم.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة