غلق محلات استيراد الدواجن المجمدة في اليمن

أعلنت الوثيقة الحوثية عن توجه مجموعة من سلطات الميليشيا بأنهم في صدد إغلاق محلات الدواجن المجمدة المتواجدة في العاصمة صنعاء باليمن، فضلاً عن مجموعة من المحلات التي تتواجد في مناطق مختلفة قد فقدت سيطرتها على القطاع في ظل الحروب المنتشرة هناك مع القطاع الخاص الوطني.

محلات استيراد الدواجن في اليمن

وقد وجه وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في اليمن رسالة قد أصدرت في مطلع الشهر الجاري رسالة إلى القيادي النافذ في الجماعة أحمد حامد مدير مكتب مهدي المشاط، والذي قد صرح من خلالها أنه قد قام فيها أحد وكلائه بالعمل على غلق محلات وثلاجات الدواجن المجمدة وإيقاف نشاطه.

 وقد أرجع أن السبب وراء اغلاق هذه المحلات وإيقاف نشاط هذه الثلاجات، هي ارتفاع أسعارها بالنسبة للمواطنين،و وأنهم ليس لديهم القدرة على مواكبة الأسعار المرتفعة.

الثروة الحيوانية في اليمن

ويجدر الإشارة، إلى أن جميع العاملين في قطاع الثروة الحيوانية في اليمن يعاني من مجموعة من التحديات المختلفة، حيث أن قطاع الثروة الحيوانية واحد من أهم القطاعات الموجودة في القطاع الزراعي اليمني، حيث يسكن نحو 75% من المواطنين في أرياف اليمن، كما أن أغلب هؤلاء الأشخاص الذين يعملون هناك وهم 80% يقومون بالاشتغال بالحيوانات وخاصة من الماشية سواء كانت الأبقار والأغنام والماعز والإبل والدواجن.

وفيما يتعلق بأعداد الثروة الحيوانية في اليمن، فقد يمثل حوالي 9 مليون 485 ألف و 903 رأس من الضأن، ونحو 9 مليون وحوالي 485 ألف و 903 رأس من الأغنام، ويتواجد نحو 1 مليون و 818 ألف و 052 رأس من الأبقار، كما يتواجد نحو 447 ألف و 652 رأس من الإبل.

والجدير بالذكر أن هذه الأرقام بدأت في المعاناة الفترة الأخيرة، حيث التغير المناخي ألقت بظلالها على أعداد الثروة الحيوانية التي أخذت في التناقص الفترة الأخيرة، وعلى الرغم من توافرها إلا أنها لا تلبي احتياجات المواطنين، لذا قد يلجأوا إلى الاستيراد في أغلب الأحيان، ولكن المعروف أن الوضع الراهن في قطاع الثروة الحيوانية في اليمن غير مستقر تماما.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة