بيطري الشرقية…. تحصين 442 ألف رأس من الماشية

في إطار فعاليات الحملة القومية الثالثة للتحصين ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع التي انطلقت في 19 سبتمبر الماضي، والتي هي مستمرة حتى الوصول إلى الأعداد المستهدفة كلها في المحافظة.
حيث أنه من المفترض أن يتم العمل على تنمية أعداد الثروة الحيوانية في ظل الظروف الراهنة، وتلبية احتياجات السوق المحلي.
وفي سياق متصل، تعمل مديريات الطب البيطري على تكثيف وزيادة أعداد حملات تحصين الماشية وكذلك مرور مجموعة من الفرق الطبية البيطرية على أصحاب المزارع والمربين في مختلف القرى والمراكز الموجودة في المحافظة.
وفي سياق متصل، صرح اللواء الدكتور إبراهيم متولي مدير مديرية الطب البيطري في محافظة الشرقية في تصريحات خاصة لبيطري توداي إنه تم تحصين نحو 442 ألف وحوالي 133 رأس والتي تتوزع ما بين 222 ألف و 495 رأس من مرض الحمى القلاعية، وتحصين نحو 219 و 326 رأس من الوادي المتصدع، فضلاً عن ترقيم وتسجيل ما يصل إلى حوالي 8636 رأس من الماشية.
ومن أجل إقناع المربين بأهمية التحصين في ظل الظروف الراهنة من ارتفاع أسعار الماشية.
ومن جانبه، أشار إلى أنه يتم التعاون ما بين 180 طاقم طب بيطري تجوب جميع أنحاء المحافظات، كما أنه يتواجد نحو 17 غرفة زراعية ومركزية في ديوان عام المديرية، كل هذه اللجان تساعد في إتمام فعاليات الحملة القومية.
مشدداً على دور لجان الإرشاد التي قامت بالتوعية عن فعاليات الحملة قبل انطلاقها بشهرين تقريباً، الذي من خلالها تم التوعية بأهمية إجراء التحصينات من أجل حماية الثروة الحيوانية.

حمى الثلاث ايام

وفى سياق متصل، صرح “متولى” أن المديرية لأول مرة في تاريخها تجهز من أجل إتمام فعاليات الحملة الأولى للتحصين ضد الثلاثة أيام في شهر 1 المقبل، باعتبار أنها تنتشر بشكل كبير في فصل الصيف، حيث أن الناقل الأساسي لها هو الناموس والحيوانات.
وبالإضافة إلى فعاليات الحملة للتحصين يتم إجراء مجموعة من الجولات والندوات الإرشادية وورش العمل، حيث تم عقد الأسبوع الماضي ورشة عمل في مديرية الطب البيطري للتوعية بأهمية الصحة الواحدة، وحماية المنتجات النهائية التي تصل إلى المستهلك النهائي، بمشاركة جهاز حماية البيئة، ومحافظ الشرقية، ومديريات التموين، وعدد آخر من الجهات.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة