بولندا و كوريا الجنوبية يعلنان تفشي فيروس إنفلونزا الطيور

لا تزال تعاني الدول من تفشي فيروس إنفلونزا الطيور، بشكل شرس مع بداية الموسم الحالي، وذلك بعد أن تعرضت لسلسلة من الخسائر العام الماضي، التي نتج عنها إعدام ملايين من الطيور حول العالم.

ومن الدول التي أعلنت تفشي إنفلونزا الطيور حتى الآن هي الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبولندا، وعدد آخر من الدول.

إنفلونزا الطيور في كوريا الجنوبية

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية اليوم السبت عن اكتشاف إصابتين جديدتين بأنفلونزا الطيور في مزارع الدواجن، وتعتبر هذه الإصابات هي الأحدث من نوعها في البلاد.

حيث أنه قد ظهرت حالة إصابة بسلالة إتش 5 إن1 شديدة العدوى في مزرعة الدواجن في مدينة جيمجي الواقعة في جنوب غرب البلاد والتي تحتوي على أكثر من 160 ألف دجاجة تقريباً.

بينما قد تم تسجيل الإصابة الثانية في مزرعة بمدينة أسان الواقعة في غربي البلاد، حيث تمتلك المزرعة ما تضم نحو 30 ألف دجاجة، وجاء هذا وفقاً لوزارة الزراعة الكورية، وفي الواقع قد ترتفع حالات الإصابة بهذه السلالة إلى ست حالات اليوم، لذا تعمل الدولة على اتخاذ مجموعة من الإجراءات اللازمة للحد من تفشي الفيروس في البلاد.

إنفلونزا الطيور في بولندا

ولم يقتصر هذا التفشي على دولة كوريا الجنوبية، بل أعلنت بولندا هي الأخرى اليوم السبت بأنه قد تفشي الفيروس في مزرعتين بالقرب من الحدود الألمانية.

وقد صرحت عن ذلك منظمة الصحة العالمية، أن محل المزارع التي نقشت قد اكتشفت في مزارع قريبة من مدينة شتشيتسين والتي قد نتج عنها نفوق ما يصل إلى حوالي 22900 طائر من أصل 104165 طائرا، بينما الأعداد المتبقية تم العمل على إعدامهم من أجل الحد من تفشي فيروس إنفلونزا الطيور.

إنفلونزا الطيور في بلجيكا 

وفي سياق متصل، أوضحت المنظمة في تقرير رسمي لها أن هذا التفشي هو الأول من نوعه في هذا الموسم، الواقع في ولاية ديكسميود، التي هي ليست ببعيدة عن دولة فرنسا، وقد أثر هذا الفيروس على نفوق ما يصل إلى 95 طائرا تقريباً، مما اتخذت السلطات مجموعة من الإجراءات التي تتمثل في ذبح ما يصل إلى نحو 20100 دجاجة تقريباً.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة