الجاموس المصري ….. نشأته وتاريخه في البلاد

يعد الجاموس المصري واحد من أبرز الحيوانات التي تمتلك أهمية استراتيجية اقتصادية هامة في البلاد، قد يعتمد عليها عدد كبير من المستثمرين من أجل تحقيق إنتاجية و عائد ربح على حد السواء، وذلك نظراً لفوائد المتنوعة والرباط المتين الذي يجمعه بالفلاح المصري عبر الزمن.

ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول الجاموس المصري في سياق التقرير التالي:

 تاريخ الجاموس المصري

يرتبط الجاموس المصري ارتباطاً وثيقاً بالحياة والثقافة الشعبية، حيث يتواجد رباط وثيق يجمع بينهم قد يعود إلى التاريخ الفرعوني، وهذا ما ظهر واضحا في البرديات القديمة.

فالجاموس المصري يحتل قمة الهرم الحيواني في مصر، حيث يرجع سبب الاهتمام به من قبل المربين والمستثمرين عبر الزمن أنه من يعطي عدد متنوع من  أنواع السلالات المتميزة.

فوائد الجاموس المصري

في البداية يجدر الإشارة إلى حليب الجاموس المصري، الذي يحتوي على نسبة بروتين قد تفوق أنواع الأبقار الحلابة الأخرى، فضلاً عن أن إنتاجه من الدهن قد تبدأ من 7%، وقد تصل في بعض الأحيان إلى 9%، في حين أنه قد يتوقف في بعض الأحيان الأخرى عند حدود الـ 3.5%، مع ارتفاع معدل نسبة المادة الصلبة به، وهذا ما يدفعه للمشاركة في عدد متنوع من الصناعات.

وقد يتميز عن الأبقار الحلابة في ارتفاع نسبة اللاكتوز به، مما يجعل طعمه مميز وذا طعام سكري فعلياً، وعلى عكس الألبان الأخرى، يعرف الحليب الجاموسي بأن نسبة الدهون فيها غير مضرة على الإطلاق، وهذا معاكس لباقي الأنواع والسلالات الأخرى، مما يعزز هذا الأمر من قيمته الاقتصادية.

لماذا يفضل تربية الجاموس على الأنواع الأخرى من الماشية

يفضل تربية الجاموس على الأنواع الأخرى من الماشية الوقت الراهن لأنه لديه المقدرة على تحمل الأمراض المختلفة، أي أن معدل الإصابة بالتهاب الضرع يكون قليل جداً، وكذلك التهاب الحافر، ولا يصاب إلا نادراً بحمى الثلاث أيام والجلد العقدي، فضلاً عن أنه أقل عرضة للإصابة بـ طفيليات الدم، حيث يطلق على الجاموس المصري بأنه الذهب الأسود.

والجدير بالذكر، أن الجاموس المصري يكون لديه القدرة على تحمل قلة الأعلاف الجافة، وهذا عن طريق تحويل الأعلاف الخشنة إلى بروتين حيواني، أي أنه قد يكون لديه القدرة على تناول السيلاج المفتوح، بالإضافة إلى 3 كيلو ردة، قد تساعد في إعطاء مجموعة من التحولات الممتازة.

ويتواجد في مصر مجموعة من سلالات الجاموس المختلفة، والتي تتنوع وفقاً لتنوع الحجم والمكان والإنتاجية أيضاً.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة