الثروة الحيوانية في لبنان… واقع وأثر

تعمل الثروة الحيوانية في جميع بلدان العالم على تحديد الأمن الغذائي للبلاد، حيث أن الركيزة الأساسية لذا هي الأعداد الموجودة في البلاد هل هي في زيادة أم في نقصان؟ 

على الرغم من انتشار الثروة الحيوانية في لبنان بشكل كبير عبر التاريخ، إلا أن واجهت الثروة الحيوانية العديد من المشكلات الفترة الأخيرة التي كانت سبب وراء انهيار أعداد الثروة الحيوانية في البلاد، ومن خلال بوابة بيطري توداي نسلط الضوء حول الأوضاع المتعلقة بالثروة الحيوانية في البلاد في سياق التقرير التالي:

واقع الثروة الحيوانية في لبنان

تعد الثروة الحيوانية في لبنان من أهم مصادر الأمن الغذائي في البلاد، كما أنها تعمل على زيادة معدلات الإنتاج الزراعي بنسبة 27% من واقع نسبة الإنتاج المحلي الزراعي، كما أنها لها دور في تأمين ما يصل إلى 27% من مجمل الصادرات الزراعية.

ويكون لها دور فعال في إمداد الصناعات اللبنانية بكل المواد الأولية من حليب ولحوم وجلود وصوف، لها يد أيضاً في تأمين الدخل القومي والإنتاج المحلى كذلك، تعمل على تأمين قسم من حاجات الاستهلاك المحلي في لبنان.

أنواع الثروة الحيوانية في لبنان

تمتلك لبنان أعداد كبيرة ومتنوعة من الثروة الحيوانية في البلاد، حيث أنها تمتلك:

  • الأبقار، وفي الأساس، نجد أن لبنان تعتمد بشكل أساسي على نوعين من الأبقار من أجل العمل على تغطية جميع الاحتياجات المحلية من اللحوم والحليب المشتق منها، كما نلاحظ أن معدل الابقار المحلية  في البلاد تسجل ما يصل إلى حوالي 30% من حاجات السوق المحلي،في حين أن عدد الابقار المستوردة قد تسجل ما يصل إلى حوالي 70 % من الحاجات المحلية أيضاً، كما تتوجه دولة لبنان إلى شحن واستيراد الأبقار من أوروبا وامريكا.
  • الأغنام، تعد الأغنام واحدة من أهم مصادر الثروة الحيوانية في البلاد،حيث أن أعداد الأغنام المحلية التى تتواجد في البلاد تسجل ما يمكن أن يصل إلى 20% من حاجة السوق المحلي من اللحوم والحليب المشتق منها، ولم يقتصر على هذا فقط، بل تعتمد البلاد اللبنانية على استيراد كل الكمية الباقية والتي تتمثل في حوالي80% من حاجاته.
  • الماعز، تعد من أكثر مصادر الثروة الحيوانية التي تمتلكها البلاد، حيث يبلغ إجمالى أعداد الماعز المحلية في البلاد إلى حوالي 80% من إجمالي حاجة السوق، كما أن أعدادها تنتشر بشكل كبير في المناطق الجبلية.
  • الدواجن، نلاحظ أن أنواع الدواجن التي تتواجد في لبنان هما نوعين فقط من الدجاج، أي أنهما الدجاج البلدي وكذلك الدواجن الصناعية، كما يذكر أن الدواجن البلدية تكفي لتلبية ما يصل إلى 5 % من إنتاج لحوم الدجاج، بينما تلبي هناك حوالي 10 % من انتاج البيض، في حين أن الدواجن الصناعية تلبى ما يصل إلى حوالي 95% من انتاج لحوم الدجاج و90% من انتاج البيض.

وعلى الرغم من هذه الأعداد والأنواع والنسب في البلاد، إلا أن الثروة الحيوانية في لبنان أصبحت تواجه مجموعة من الانهيارات هي الأخرى، مثلما أصابت البلدان الأخرى.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة