الثروة الحيوانية في سوريا تتعرض للمزيد من الاستنزاف ما الحل؟

تعد سوريا من أهم الدول الزراعية الموجودة في العالم العربي والتي تهتم بتربية الثروة الحيوانية إلى معدل كبير، وذلك نظراً للظروف البيئية المساعدة على ذلك الأمر.

وعند العودة بالتاريخ قديما، نلاحظ أن سوريا كانت تمتلك أعداد مبهرة من الثروة الحيوانية، ولكن ماذا بعد، أصبحت الدولة تعاني من تناقص واضح وصريح، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول أعداد الثروة الحيوانية في سوريا، وما الطرق حول توقف الاستنزاف في سياق التقرير التالي:

الثروة الحيوانية في سوريا

شهدت أعداد الثروة الحيوانية في سوريا تناقص كبير، أي تراجعت الأعداد بمعدل 17 مليون رأس تقريباً، خلال الخمس سنوات الماضية، حيث يرجع السبب الرئيسي والأول وراء تناقص أعداد الثروة الحيوانية في البلاد هي عمليات التهريب.

فالتهريب كان يحدث بشكل كبير خاصة في المناطق الحدودية، وتعد أكثر نوع من أنواع الثروة الحيوانية السورية المعرضة التهريب هي الأغنام.

تهريب الأغنام

الجدير بالذكر، أنه يتم تهريب الأغنام بمعدل كبير يوميا إلى دول الجوار، وخاصة الأغنام العويسي، باعتبار أن الأغنام العواسية السورية واحدة من أفضل أنواع الأغنام التي تتواجد في العالم العربي كله، حيث أنها قد تهرب عن طريق شبكة كبيرة من السماسرة والدفع بالدولار، وإذا استمر الحال على هذا الأمر ستبدأ الأعداد وتستمر في التناقص إلى أعداد كبيرة.

أسباب التهريب الأخرى

نلاحظ أن هناك مجموعة من الأسباب كانت سبب وراء تناقص أعداد الثروة الحيوانية في سوريا، وقد يأتي بعد التهريب مباشرة هي الشكوى من غلاء الأعلاف، وهذا بعد أن تراوح سعر طن الشعير ما بين  ثلاثة وحتى أربعة ملايين ليرة، فضلاً عن أن سعر طن التبن سجل حوالي  ستة ملايين ليرة، إضافة إلى ما يحدث في قطاع الأدوية البيطرية، وهذا عن طريق ارتفاع أسعارها نتيجة صعوبة إيصالها عن طريق وزارة الزراعة، كل هذه العوامل قد تكون وراء إجبار المربي في العمل على بيع جزء من قطيعة من أجل توفير وتأمين جميع مستلزمات التربية المطلوبة.

اقتراحات

ومن أجل إنقاذ ما تبقى من الثروة الحيوانية والقطاع المتميز في سوريا، قد طالب العديد باتخاذ مجموعة من الإجراءات المناسبة، التي تتمثل في إجراء كل ما يتعلق بالندوات والمحاضرات، حيث يأتي هذا الأمر وفقا لما يتعلق من مراقبين وتوزيعهم في البلاد، لأن استمرار هذا الأمر قد يجعل الثروة الحيوانية تستنزف أكثر مما هو كان متوقع، أي أنه قد يتم العمل على القضاء على الروتين والبيروقراطية والمناقشات الطويلة، وإجراء توصيات واتخاذ مجموعة من الإجراءات السريعة التي تنفذ القطاع.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تستمر أسعار الأسماك والمأكولات البحرية في تحقيق الاستقرار اليوم الجمعة في سوق العبور، بعد أن شهدت عدد من التغيرات خلال الفترة الماضية، …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق خامات الأعلاف، حققت أسعار الذرة الصفراء وفول الصويا استقرار ملحوظ، بينما تراجعت بقيمة …

تستمر أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة في تحقيق الاستقرار اليوم بالتزامن مع الجهود المبذولة لتوفير اللحوم في الأسواق بأسعار مناسبة للمستهلك النهائي، …

شهدت أسعار الدواجن البيضاء والساسو والبط استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بعد أن قفزت الأسعار خلال الساعات الأخيرة في الأسواق بقيم قد …