الأغنام العويسي سلالة أردنية رسمية.. تعرف على مواصفاتها

تعتبر سلالة اغنام العويسي واحدة من أهم السلالات المحلية الموجودة في دول الوطن العربي، ومن أهم مناطق تواجدها هي سوريا والأردن وفلسطين.

ونظراً لأهمية هذه السلالة في دولة الأردن، قد وافقت وزارة الزراعة على اعتماد وتسجيل سلالة الأغنام العواسي كأنها واحدة من السلالات المحلية الأردنية، وهذا وفقاً لما تقدمه من جودة وإنتاجية ممتازة من اللحوم الحمراء في البلاد، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول أهمية سلالة أغنام العواسي في سياق التقرير التالي:

سلالة الأغنام العواسي الأردنية 

يتم الإقبال على شراء سلالة أغنام العواسي الأردنية بشكل كبير في الدول الخارجية الأخرى، وقد يتم ذلك الأمر على الرغم من ارتفاع أسعارها.

ويرجع السبب إلى الإقبال الواسع على سلالة الأغنام الأردنية عن غيرها من ذات السلالة في الدول الأخرى، لأنها تشمل وتحتوي على صفات الأغنام البلدية، حيث أنها تحتوي على سمات أغنام النعيمي بشكل كبير، والصقري بنسبة أقل.

وتتميز بأن سلالة لحومها ذات مواصفات عالية الجودة، كما أن مذاق لحومها ممتاز للغاية لا يتنافس مع أي لحوم أخرى.

أصل سلالات أغنام النعيمي

يرجع سلالات الأغنام النعيمي في الأصل إلى بادية الشام حيث تتواجد بشكل كبير في جنوب غرب آسيا، والصحراء العربية من فلسطين وسوريا والأردن.

وفي المراحل التالية تم تصدير هذه السلالات إلى عدد كبير آخر ومتنوع من الدول الإفريقية والآسيوية، وذلك بعد التأكد من أنها تتأقلم مع جميع الظروف المناخية القاسية المختلفة، وكذلك تتحمل درجات الحر الشديدة والمشي لمسافات طويلة.

وقد يطلق على سلالات أغنام النعيمي إسم العواسي أيضاً خاصة في دول بلاد الشام، بينما النعيمي نسبة إلى أول من جلبها من قبيلة النعيمي في السعودية.

ألوان أغنام النعيمي

تمتلك أغنام النعيمي مجموعة من الألوان المميزة، منها ألوان الشقراء أي يكون الرأس ذهبي كليا، و الدبساء حيث يكون الرأس بني غامق كليا، و الدغماء بحيث يكون منتصف الوجه مائل إلى البني الغامق في حين أن الخدين بني فاتح.

بينما الأغنام الرخماء قد تكون بيضاء الوجه كامل، في حين ألوان الأغنام العبسية قد تكون سوداء الوجه كافة، الغراء وهي الأنواع التي تمتلك غرة في منتصف الوجه، وأخيراً الرأس والصدر كما هو في شكل الأسد مع تفاوت جميع الالوان التي تم ذكرها.

الخصائص الإنتاجية لأغنام النعيمي

يرجع الهدف من تربية أغنام النعيمي في البلاد إلى قيمتها الإنتاجية، حيث أنه يعتمد عليها بشكل أساسي في إنتاج الحليب إلى حوالي 300 لتر في معدل 210 يوم، فضلاً عن إنتاجيتها المميزة من اللحوم الحمراء، وكذلك الاستفادة من الصوف أيضاً، يصل نسبة الدهن في الحليب إلى حوالي 3.5%، في حين أن نسبة البروتين في الحليب سجلت 3.6.

يرجع السبب وراء تفصيلها من قبل العديد من المربين دون عن غيرها من الأنواع الأخرى، نظراً لقدرتها على تحمل الظروف المناخية المختلفة، ومناعتها الممتازة التي تقاوم أغلب الطفيليات والعديد من الأمراض الأخرى.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …