أسعار الدواجن بمثابة فرحة للمستهلكين ومقبرة للمربين

كتب/ندى رشدي 

يحظى الدواجن البيضاء بإقبال عدد كبير من المواطنين، باعتبار أنه من أنواع اللحوم التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين بتكلفة منخفضة، مما يجعله في المرتبة المفضلة للمستهلكين باعتبار أنه مناسب للحالة الاقتصادية للمواطنين، حيث تحتوي الدواجن البيضاء على العديد من العناصر الغذائية الضرورية، بما في ذلك البروتين، لذا يعد البروتين المناسب للمواطنين.

ولكن خلال الآونة الأخيرة، شهدنا مجموعة من التغيرات في أسعار الدواجن، وعدم استقرارها، حيث وصلت الأسعار إلى مستويات قياسية جداً، بفعل تأثرها بأسعار  الأعلاف، وتكاليف الإنتاج المختلفة، فعلاً عن تحكم آلية الطلب والعرض في السوق، حيث تؤثر حالة الطلب المتغيرة على الأسعار النهائية.

لذا تدخلت الحكومة الفترة الأخيرة من خلال إطلاق مبادرة لتخفيض أسعار السلع الغذائية الأساسية للمواطنين، ومن بين هذه السلع هي الدواجن البيضاء، لكي لا تزيد عن 65 جنيها للكيلو الواحد، ولكن وفقاً لتحكم قاعدة العرض والطلب، مما تراجعت الأسعار دون 61 جنيها، بينما تصل إلى المستهلك النهائي دون الـ 70 جنيها، ولكن مع هذه التغيرات هل تعد الأسعار عادلة المربي والمستهلك؟

ووفقاً لدراسة سوق الدواجن، أخذ المربين في الشكوى من هذه الأسعار المنخفضة التي لا تحقق حتى التكلفة الفعلية للدواجن، وعلى الرغم من أنها أصبحت البروتين الأرخص إلا أن الإقبال عليها لم يعد كبير منذ الفترة الأخيرة.

وفي سياق متصل، قال محمد عادل أحد موزعي الدواجن في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار الدواجن تسجل اليوم نحو 60 جنيها أرض المزرعة، لتصل إلى المستهلك النهائي بنحو 67 و 68 جنيها، مؤكداً أن هذه الأسعار لا تنال استحسان المربين، لذا قاموا بالاغلاق على الدواجن رافضين الإفراج عنها حتى تتعدل الأسعار، وهذا بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين. 

متوقعاً أن تتحسن حالة السحب الفترة المقبلة، مع افطار المسيحيين، ولكن الأسعار ستظل تتراوح ما بين 60 و 65 جنيها للكيلو الواحد.

هل السعر عادل؟

قال ضياء أبو العينين أحد مربي الدواجن في تصريحات خاصة لبيطري توداي سعر الدواجن غير عادل تماماً، لأن العنابر مليئة بالفيروسات والمشاكل، خاصةً مرض الاي بي و النيوكاسل والجمبورو وغيرها من الفيروسات التي أثرت بالسلب على الإنتاجية.

وأضاف أنه بجانب انتشار الأمراض والفيروسات ارتفعت أسعار الكتاكيت هي الأخرى، مع ارتفاع أسعار الأعلاف، فكل هذه الأمور تحقق خسائر كبيرة للمربي، مما يجعله يريد أن يقفل على الدواجن، لأنه يحقق خسائر باستمرار، وهذه الأسعار غير مناسبة تماماً.

وعلى الجانب الآخر، قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة إن حجم المعروض من الدواجن في الأسواق يعد كبير إلى حد ما، مؤكداً على أن الأسعار مستقرة منذ شهر تقريباً، ولكنه توقع ارتفاع الأسعار بمعدل طفيف خلال الأيام المقبلة، وذلك بفعل قرب موعد إفطار الأخوة الأقباط.

وفي سياق متصل، أوضح أحمد جمال أحد مربي الدواجن في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار الدواجن البيضاء اليوم التي تتراوح ما بين 60 و 61 جنيها، غير عادلة على الإطلاق، فهي لا تصل حتى إلى أسعار التكلفة النهائية التي لا تتناسب إطلاقاً.

موضحاً، أن أسعار الكتاكيت لهذه الدورة كانت مدخلة بسعر 35 جنيها، كما أن أسعار الأدوية مرتفعة للغاية، فضلاً عن أسعار التدفئة للكتكوت قد تسجل نحو 4 جنيهات، وسعر كيلو العلف يبلغ 24 جنيها، فهل بعد كل هذه الارتفاعات تكون أسعار الدواجن المعلنة الآن عادلة؟

وهنا يمكن السؤال، هل تعد الأسعار عادلة للمربين فعلياً، ومناسبة للمستهلكين أيضاً، هل استمرار الأسعار بهذا الشكل لفترة قد تكون سبب في خروج عدد من القطاع، وبالتالي بدء ارتفاع الأسعار لتصل إلى 80 جنيها مرة أخرى.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تستمر أسعار الدولار الأمريكي في تحقيق الاستقرار اليوم الخميس في آخر أيام عطلة عيد الأضحى الرسمية للبنوك المصرية الحكومية والخاصة، ليستقر الدولار …

مع العودة من إجازة عيد الاضحى المبارك، حققت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية استقراراً ملحوظاً في الأسواق، حيث استقرت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية …

تواصل أسعار خامات الأعلاف في تحقيق الاستقرار اليوم الخميس، نظراً لاستمرار المصانع والشركات في عطلة عيد الأضحى فمن المفترض أن تستمر العطلة …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة …