هل أسعار الدواجن عادلة المربي

كتب/ ندى رشدي 

أطلقت الحكومة في منتصف الشهر الماضي مبادرة لتثبيت أسعار عدد من السلع الغذائية لمساعدة المستهلكين، ومن ضمنهم الدواجن الحية والدواجن المجمدة، لتستقر الدواجن الحية على 65 جنيها، ولكن مع انطلاق المبادرة وتشديد الرقابة على تنفيذها في الأسواق على المربين والسماسرة والفرارجية تعالت أصوات المربين بالاعتراض على هذا السعر في ظل الظروف الراهنة من ارتفاع أسعار الكتاكيت وأسعار الأعلاف ومدخلات الإنتاج كلها، مؤكدين على أنها تسبب لهم خسائر مادية فادحة.

وفي سياق متصل، قال أحمد جمال أحد مربي الدواجن في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار الدواجن المحددة من قبل الحكومة، وأسعار الأعلاف التي تواصل الارتفاع، وكذلك أسعار الكتاكيت ما هي إلا رصاص تقتل المربي، وتدفعه للخروج من الصناعة جريح.

المبادرة وأسعار الدواجن

واعترض “جمال” على هذه الأسعار، مؤكداً على أنها غير عادلة إطلاقاً، ومن خلال تكرارها سوف يتأذى المربي ومن الممكن أن يخرج من القطاع نهائيا تاركاً الصناعة وراءه، مما يدفعنا إلى الدخول في أزمة جديدة، وهي ندرة الدواجن في الأسواق، التي بدأ جزء منها يكون واقع الفترة الحالية.

هامش ربح

وأكد على أن المربي لا يحقق هامش ربح تدفعه للاستمرارية، أن الربحية تحسب على مدار العام كله، وفي ظل التغيرات التي تشهدها الأسعار دائماً والتعرض لأمراض قد تكون سبب في تفكير المربي مراراً وتكراراً قبل الاستكمال في الصناعة، مشيراً إلى امتلاء العنابر الفترة الحالية بمرض الاي بي الذي يسبب خسائر مادية فادحة للمربين.

مشدداً أنه في حالة استمرار التعامل بسعر المبادرة في ظل التغيرات التي تشهدها الأسعار الخاصة بـ الأعلاف والكتاكيت والأمراض المنتشرة، وكذلك الأمراض المحتملة وقوعها في فصل الشتاء يكون أمر وقعه سلبي للغاية.

وفي سياق متصل، قال هشام فرج أحد مربي الدواجن في تصريحات سابقة لبيطري توداي إن المبادرة غير عادلة تماماً، فإذا كانت الأسعار المعلنة للدواجن 65 جنيها، فإن الأسعار التنفيذية تتراوح ما بين 71 و 72 جنيها، نتيجة تراجع أعداد المعروض من الدواجن في الأسواق، وهناك توقعات بارتفاع الأسعار الفترة المقبلة، إذا ظلت الأسعار والمحاولة لتثبيتها على 65 جنيها.

مبرراً هذا التوقع، بأن المربين سوف يخرجون عن القطاع والتربية، لأن هذا السعر غير عادل لهم، مسبباً لهم خسائر مادية كبيرة في ظل ارتفاع أسعار الكتاكيت و أسعار الأعلاف هي الأخرى، لذا طالب في البداية بتوفير مدخلات الإنتاج بأسعار مناسبة ليتم توفير المنتج النهائي بهذه الأسعار.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة