مميزات خروف النجدي في الإمارات

نجد أن خروف النجدي من أكثر الأنواع انتشاراً في شبه الجزيرة العربية، لذا قد ينتشر بكثافة في دول الخليج من السعودية والإمارات والكويت والدول الأخرى، ونظراً لتواجده وأصله إلى شبه الجزيرة العربية، نجد أن خروف النجدي يتميز بمجموعة من المميزات التي سوف نسردها لك في سياق التقرير التالي من خلال بوابة بيطري توداي:

خروف النجدي

يعد خروف النجدي من السلالات المحلية للإمارات العربية المتحدة، ويتواجد بكثرة في شبه الجزيرة العربية، لذا سمي بهذا الإسم، تعد من السلالات عالية التكلفة جدا في موطنها الأصلي، قد يعتقد الكثيرون أنها تتواجد فقط في المملكة العربية السعودية، ولكن بالعكس نجد أنها تتواجد في العديد من الدول مثل الأردن والإمارات والكويت.

خصائص الخراف

تتميز خراف النجدي بالعديد من الخصائص التي قد تتمثل في بأنها من الأغنام الجميلة جداً، وفي مسابقات الجمال الأغنام قد تم تكريمها، فضلاً عن اشتراكها في عروض الماشية والمبيعات في الغرب.

تمتلك خصائصها الشكلية بأنها تمتلك وجوه طويلة وأنوف رومانية، وطويلة جدا، حيث أنها تمتلك أذان متدلية أيضاً.

في الحقيقة يكون اللون الشائع أو السائد لهذا النوع هو الأسود، ولكنه الوجه والساقين والذيل يكون من اللون الأبيض المميز، ونلاحظ أن الكبش والنعجة لا يملكان قرون.

الوزن

وفيما يتعلق بالوزن، نجد أن الوزن عمر سنة ونصف، الكبش قد يسجل 76.5 كجم، بينما النعجة قد تسجل 56.1 كجم، في حين أن وزن الذبيحة من لحم وعظم وشحم قد تتراوح ما بين 49.5 إلى 53.5 كجم.

الاستخدام

يمكن الإقبال على تربية الخروف النجدي، باعتبار أنه متعدد الاستخدامات، حيث أنه يمكن الاستفادة من الحليب واللحوم أيضاً، وكذلك يستخدم لإنتاج الصوف، ويعد خروف النجدي من الخراف شديدة الصلابة التي يمكنها أن تتكيف بسهولة مع الظروف الصحراوية، ويعد هذا النوع من الخراف أقل تحملا من الأنواع الأخرى الخراف التي تتواجد في البلاد مثل الخروف النعيمي، وتتميز بقيمة إنتاجية مرتفعة من اللحوم والألبان والصوف.

 عيوب الغنم النجدي

على الرغم من كل السمات التي تمتلكها خراف النجدي والإنتاجية المرتفعة، والمميزة، نجد أنها قد تمتلك بعض العيوب، منها نقص الأمومة التي قد ينتج عنها خسارة عدد كبير من أبنائها والاحجام الحامل فيها، ويرجع هذا الأمر إلى تضخم الحملات والالتهاب الذي يحدث في الضرع، فضلا عن أنها تكون أقل تحملا للجفاف إذا ما تم مقارنتها أغنام العواس.

تزاوج غنم النجدي

على عمر 7 أشهر قد تنضج هذه الأنواع من السلالة، والتي يكون أول ولادة لها قد تتراوح من عمر 13 إلى 18 شهر، تتميز هذه السلالة بأنها شديدة الخصوبة، أي أنها قد تتمكن من ولادة مرتين في العام، مع كثرة التوأم أيضا، ويتم تخصيص 4 اكباش لكل 100 منهم، تبقي معها واحدة فقط، وتكون معظم الولادات في فصل الشتاء غالبا، وهي الفترة ما بين ديسمبر وفبراير.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تحقق أسعار الدواجن البيضاء والساسو استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بعد أن شهدت تباين في الأسعار حيث تراجع أسعار الدواجن الساسو والأصناف بقيم …

قفزت أسعار الأسماك اليوم في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في سوق العبور لبيع وتداول الأسماك والمأكولات البحرية، حيث ارتفعت الأسعار …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء، حققت أسعار خامات الأعلاف من الذرة الصفراء وفول الصويا استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع …

حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق، بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على شراء اللحوم الحمراء البلدي …