على الرغم من فوائدها… إلا أن لحوم الضأن أصبحت رفاهية

تتعدد فوائد لحوم الضأن، لذا كان يفضلها الكثير من المواطنين للاستفادة من لحومها وأهميتها لتعزيز الصحة العامة، ولكن مع وقوع أزمة في قطاع اللحوم عامة، تراجعت معدل انتاجية لحوم الضأن في الأسواق، وبالتالي ارتفعت أسعارها بشكل مبالغ فيه.

ومنذ انتهاء عيد الأضحى وحتى الآن يعاني قطاع اللحوم الضأن بشكل كبير، ومن المؤكد أن السكينة واقفة مثلما يقال لدى الجزارين، متكبدين خسائر مادية فادحة.

وفي سياق متصل، قال محمود السباعي أحد تجار الضأن في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن الحالة الاقتصادية الضعيفة للمواطنين أصبحت مؤثرة بالسلب على أسعار اللحوم، حيث أنها أصبحت رفاهية للمواطنين، ولم تعد واحدة من البروتينات التي يقبلون على شراؤه.

أسعار اللحوم

وأشار “السباعي” إلى أسعار اللحوم الضأن التي أصبحت تسجل 300 جنيها أو ما يفوق عن ذلك في المناطق المختلفة، وكذلك ارتفاع أسعار الضأن القائم لتسجل 150 جنيها للكيلو الواحد، مؤكداً على أن السبب وراء هذا الارتفاع هو قلة الإقبال على شراء اللحوم في الأسواق.

موضحاً أنه في السابق كان يتنافس المواطنين على شراء لحوم الضأن، ولكن الآن أصبح الإقبال على شرائها مجرد رفاهية ليس إلا مثلما يحدث في قطاع اللحوم عامة.

وضع قطاع الضأن

وأوضح “السباعي” أن الوضع في قطاع لحوم الضأن قد انفرط من بعد عيد الأضحي، وبالتزامن مع ارتفاع أسعار الأعلاف، أصبح المربين يحتفظون بالغنم لأطول فترة ممكنة لتحقيق مكاسب، مما يكون سبب في تعطيش السوق من الضأن.

وعلى الرغم من تعطيش السوق إلا أن لم يعد أحد يقبل على شرائها من الأساس، مؤكداً أن الأحداث السياسية والاقتصادية سبب كبير في خوف الناس من الإقبال على الشراء.

إغلاق محلات الجزارة

وأضاف أنه في ظل ضعف الإقبال أصبحت أسواق تداول الضأن الحية تحد من ساعات العمل لها، فبدلاً من العمل من ساعات متأخرة في الليل حتى الساعات الأولى من اليوم التالي، أصبح العمل محدود على الساعات الأولى من النهار فقط، وكذلك الوضع في محلات الجزارة من الممكن أن تظل الذبيحة أكثر من يوم في المحل دون أن يقبل أحد على الشراء، مسببة خسائر في الموازين للجزار.

ونظراً لعدم استقرار أسعار الأعلاف ومدخلات الإنتاج، وما يحدث في الأسواق الحالية والتزامات المواطنين الكبيرة، لم يعد لديه القدرة على تحديد رؤية السوق لأنه يتغير كل أسبوع تقريباً.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة