طفرة في إنتاج الدواجن وبيض المائدة في العراق

صدر في بيان رسمي اليوم السبت عن الحكومة العراقية المحلية أن رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ومحافظ مدينة كربلاء العراقية المهندس نصيف جاسم الخطابي قاموا بافتتاح مشروع كامل ومتكامل للدواجن رسميا في المحافظة.

وفي سياق متصل، أوضحت الحكومة العراقية أن كلاً من مشاريع صحاري و بوادي كربلاء تعد واحدة من أكثر المشاريع الاستثمارية الناجحة التي قد سبق إطلاقها في البلاد تابعة للقطاع الخاص بالمحافظة، حيث أنه قد تم تنفيذها عقب التطور الهائل الذي حدث في عدد من المجالات وخاصة قسم تنمية وتفعيل الاستثمار وكذلك استقطاب كافة رؤوس الأموال.

مشروع كربلاء

ووفقاً ما تم ذكره في البيان الرسمي، أوضح عدد من المسؤولين أن هذا المشروع يعتبر واحد من أهم المشاريع الاستراتيجية الهامة التي تختص في إنتاج كميات كبيرة وهائلة من بيض المائدة، بمعدل طاقة إنتاجية قد تصل إلى حوالي 3 مليون بيضة، فضلاً عن التوجه إلى إنتاج حوالي 306 ألف طن من لحوم الدواجن سنوياً، فضلاً عن العمل على جزر  الدواجن بقيمة ما يصل إلى حوالي 34 ألف دجاجة في الساعة تقريباً.

والجدير بالذكر، يعد هذا المشروع طفرة هامة وكبيرة في قطاع الدواجن في العراق، حيث أنه سيعزز من الإنتاجية، كما أنه سيتم العمل على تعويض الخسائر التي تعرض لها قطاع الدواجن، بعد تدميره الفترة الماضية بانتشار مرض النيوكاسل الذي دمر القطاع بالمعنى الحرفي.

ونظراً للإنتاجية المفترض الحصول عليها من هذا المشروع، أعرب رئيس مجلس الوزراء عن إعجابه الشديد بهذا المشروع، باعتبار أنه داعم للتنمية المستدامة وتعزيز وتقنية الإنتاج المحلى، فضلاً عن إلحاق القطاع بمجموعة من التقنيات المتطورة في الإنتاج الذي المفترض أن يتم الحصول عليه، لأنها سوف تساعد في تلبية جزء كبير من الاستهلاك الكلي للبلد، مما ينعكس بالإيجاب على توفير فرص عمل بالملايين للشباب.

وفي وقت سابق من صباح اليوم الأربعاء، قد قام المكتب الإعلامي العراقي بالعمل على الإعلان عن افتتاح مشروع متكامل وشامل في القطاع الخاص للثروة الداجنة، باعتبار أنه واحد من أفضل المشاريع الاستراتيجية الموجودة على الإطلاق.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة