شعبة الدواجن… مقاطعة المطاعم الشهيرة سبب في تراجع أسعار الدواجن

أصبحت أسعار الدواجن هي حديث الساعة الفترة الأخيرة، وذلك بعد أن شهدت أسعار الدواجن تراجع الفترة الأخيرة في ضوء قبض الرواتب والمعاشات، باعتبار أن المتحكم الرئيسي في الأسعار هو قاعدة العرض والطلب.

وفي نهاية الشهر الجاري ومع بداية الشهر الجديد يكون الإقبال على شراء الدواجن في حالة تحسن نسبياً، مما ترتفع أسعار الدواجن عن الأسعار المعتادة، ولكن ما حدث كان العكس، حيث استمرت أسعار الدواجن البيضاء في التراجع الفترة الأخيرة.

المقاطعة و اسعار الدواجن 

وفي سياق متصل، قال عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة فى تصريحات خاصة لبيطري توداي إن السبب وراء التراجع في أسعار الدواجن عن هذا الحد هو مقاطعة المصريين للمطاعم الشهيرة مثل كنتاكي و ماكدونالدز وكافة المطاعم التي تدعم الكيان الصهيوني، وبناءا على هذا الأمر بدأت أسعار الدواجن البيضاء في التراجع.

ومن هنا، أوضح “السيد” أنه من أكبر الداعمين للمقاطعة، باعتبار أنها قد تساهم في زيادة الاستثمار المحلي، مشدداً على أن التراجع ليس له علاقة إطلاقاً بمبادرة الحكومة، التي كانت تحدد 65 جنيها للدواجن البيضاء في الأسواق.

آلية العرض والطلب

ومن جانبه، أوضح أن الآلية المتحكمة في السوق هي العرض والطلب التي تعد الباب الخلفي للاستغلال، ومع ضعف القوة الشرائية، تراجعت أسعار الدواجن، وبهذا انخفضت الأسعار نحو 61 جنيها، لتسجل انخفاضا تحت السعر المحدد من قبل الحكومة.

آلية جديدة

لذا أعرب “السيد” عن رغبته الملحة في إيجاد آلية أخرى غير آلية العرض والطلب تتحكم في الأسواق، لكي تحقق مكاسب لكافة العاملين في القطاع، وتضمن استمرار تواجدهم في القطاع.

وفيما يتعلق باستمرار وصول الأسعار إلى 72 جنيها في السوق، أوضح أنه لا أحد يستطيع أن يتحكم في هذا الأمر غير الجهات الرقابية، باعتبار أن الأسعار قد تسجل في المزرعة نحو 62 جنيها، ومن المفترض أن تصل إلى المستهلك بنحو 68 و 70 جنيها، وأن الارتفاع المبالغ فيه يكون بفعل السماسرة والحلقات الوسيطة، لذا طالب بضرورة تشديد الرقابة على كافة الحلقات التي تتواجد في الصناعة.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة