شعبة الدواجن بالقاهرة.. توضح مستقبل الدواجن

أطلقت الحكومة المصرية مبادرة للعمل على خفض أسعار السلع الغذائية من ضمنها أسعار الدواجن الحية والدواجن المجمدة، لتستقر أسعار الدواجن الحية على 65 جنيها، لذا هذا السعر لن ينال استحسان عدد كبير من المربين، مؤكدين على أنه لا يحقق لهم هامش ربح في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف، لذا طالبوا بتوفير الذرة والصويا في الأسواق بأسعار مدعمة من أجل المحافظة على خفض أسعار الدواجن.

وفي سياق متصل، قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة أنه تم عقد عدد من الاجتماعات الفترة الماضية مع الجهات المسئولة وتجار الدواجن من أجل وضع آلية تحكم أسعار الدواجن.

الأعلاف

وأشار إلى المطالب التي طالب بها التجار التي تتمثل في توفير خامات الأعلاف في الأسواق من الذرة والصويا، باعتبار أنهم أهم مكونات الأعلاف، حتى يتمكنوا من خفض الأسعار والاستمرار في مبادرة خفض الأسعار، وقد تزامن هذا المطلب مع ارتفاع أسعار الأعلاف الفترة الأخيرة، الذي كان سبب في تحريك أسعار الدواجن عن أسعار المبادرة.

استمرار المبادرة

وأشاد “السيد” بالتزام عدد كبير من التجار والعاملين بالقطاع بالالتزام بحتمية تنفيذ المبادرة، مؤكداً على دور الحملات الرقابية المكثفة التي لها دور في ضبط الأسعار أيضاً.

ولفت إلى تواجد مبادرة أخرى تختص بطرح ألف طن من الدواجن المجمدة في الأسواق بقيمة 105 جنيها للكيلو الواحد، لكى تتناسب مع الحالة الاقتصادية للمواطنين، وإذا أقبل المواطنين على هذه الدواجن سيكون لها دور فعال في تخفيف أسعار الدواجن الحية، حيث استمرار انطلاق مثل هذه المبادرات سيكون لها دور فعال في تخفيف الأعباء عن المواطنين.

آلية أخرى

لذا ناشد “السيد” بضرورة الاهتمام بتوفير الأعلاف للمربين حتى يتمكنوا من تحقيق هامش ربح، لأنه في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف ستتحرك أسعار الدواجن بالتبعية، وكذلك قربنا على فصل الشتاء الذي قد يزداد فيه الفيروسات والأمراض بين الدواجن وبالتالي تقل الإنتاجية.

وطالب أيضاً بضرورة إيجاد آلية غير العرض والطلب لتحديد وضع السوق، مع أهمية تفعيل البورصة الرئيسية للدواجن لوضع سعر عادل، يجبر العاملين بالقطاع على الالتزام بها.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة