الفاو.. وفرة غير مسبوقة لمخزون الحبوب العالمي

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” عن بقائها على توقعاتها بشأن الإنتاج الغذائي من الحبوب العالمي الذي يقف عند 819.2 مليون طن، حيث يعتبر مستوى مرتفع وغير مسبوق تحقيقه، ولكن المنظمة قد قامت بتعديل بعض النقاط التي تختص بالحبوب والطلب عليها في عدد من البلدان المختلفة، وخاصة الحبوب الخشنة في الصين ودول غرب أفريقيا، ولكنه قلل من التوقعات الخاصة بكل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، ولكنه قد رفع من قيمة إنتاج القمح لكل من العراق والولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك خفض قيمته للاتحاد الأوروبي وكازاخستان.

الإنتاج العالمي من الحبوب

والجدير بالذكر، أنه من المتوقع أن يتم الاستخدام العالمي من الحبوب لعام 2023/2024 أن يتجاوز مقدار 810.2 مليون طن، في حين أن الإنتاج الإجمالي من للقمح والحبوب الخشنة أن تتجاوز المستويات المتوقعة على حد السواء.

وبشكل تفصيلي، قد عملت منظمة الأغذية والزراعة على إبقاء توقعاته من الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2023 عند 819.2 مليون طن، وهذا ما يعادل زيادة قد تبلغ نحو  0.9% أي ما يعادل حوالي 26 مليون طن عن المستوى المسجّل العام الماضي.

الحبوب الخشنة

وفيما يخص زراعة محاصيل الحبوب الخشنة لعام 2024، نلاحظ أن عمليات الزراعة لازالت جارية حتى الآن في بلدان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

 ولكن جميع المؤشرات الأولية في البرازيل تؤكد على تراجع المساحات المزروعة بالذرة بمقدار ما يصل إلى حوالي 5%، إذ أن نسبة السعر إلى التكلفة تفوز الكفة لصالح فول الصويا. 

في حين أن الزراعات الخاصة بالأرجنتين، تؤكد على أن التوقعات الأولية في حالة من التراجع الطفيفة من سنة إلى أخرى في المساحات المزروعة بالذرة في عام 2024، وهذا في ضوء تناقص وتراجع معدلات الأمطار في الموسم الأول، وهذا الأمر الذي كان سبب أمام مواجهة صعوبات في عملية الزرع. 

في حين أن جنوب أفريقيا، كل  التوقعات الأولية تدل على حصول زيادة طفيفة في المساحات المزروعة بالذرة لعام 2024، فيما تهدّد ظاهرة النينيو التي ترتبط عادة بالطقس الأكثر جفافًا وحرًّا من المعدل، بانخفاض المحاصيل في البلاد وفي البلدان المجاورة.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة