ارتفاع الأعلاف ينعكس بالتبعية على قطاع الحمام

على غرار ارتفاع أسعار الطيور، ارتفعت أسعار الحمام هي الأخرى، متأثرة بمجموعة من العوامل، ولكن كان أبرزها هي موجة الحر الشديدة التي واجهت القطاع الفترة الماضية، مؤثرة على الإنتاجية، و في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف الآونة وضعف الإنتاجية، بدأت أسعار الحمام ترتفع هي الأخرى، ولكن مع دخول فصل الشتاء هناك توقعات بزيادة الإنتاجية.

وفي سياق متصل، قال جمعة حرحش أحد مربي الحمام في تصريحات خاصة لبيطري توداي إن أسعار قطاع الحمام تأثرت بشدة الفترة الماضية، بفعل التحديات المختلفة التي واجهت القطاع، وكانت أبرزها ارتفاع درجات الحرارة.

درجات الحرارة والإنتاجية

وأوضح أن درجات الحرارة تؤثر على خصوبة الحمام، وبالتالي تنعكس على تراجع الإنتاجية، لذا مع تراجع درجات الحرارة الفترة الحالية من المتوقع انتعاشة إنتاجية القطاع مرة أخرى، مشدداً على أن مشاريع الحمام من أكثر المشاريع ربحية ولكن في حال التعامل معه بطريقة صحيحة، ومعرفة مواسم الإنتاجية، ومواجهة المشاكل التي تواجه الحمام، حيث أن الربحية الخاصة بقطاع الحمام تنعكس فوراً على المربي، ويحقق انتاجية كبيرة طوال العام.

أسعار الحمام

ومن جانبه، أشار إلى أسعار الحمام الفترة الحالية التي تتراوح ما بين 90 و 120 جنيها لزوج الزغاليل، والتي تختلف وفقاً لاختلاف الحجم، حيث أن الأحجام الصغيرة تتراوح ما بين 90 و 100 جنيها، بينما الأحجام الكبيرة تتراوح ما بين 110 و 120 جنيها.

وفيما يتعلق بآلية العرض والطلب، فإن الإقبال على شراء الحمام لازال ضعيف جداً، مؤكداً على أن القطاع يواجه هذه التحديات من كل عام، ولكن هذه الفترة تشهد فيه تراجع الإقبال على شراء الحمام بالإضافة إلى تراجع إنتاجية الحمام، لذا هو في صدد الانتعاش من هذه التغيرات ومواجهة كل هذه التحديات الفترة المقبلة.

الأعلاف

ولكن تمني “حرحش” تراجع أسعار الأعلاف وألا تظل في تحقيق هذه الزيادات، لأن استمرارها قد تؤثر بالسلب على الأسعار النهائية، مؤكدا على ارتباط أسعار الحمام ارتباط وثيق بأسعار الأعلاف، حيث عندما ترتفع أسعار الأعلاف ترتفع أسعار الحمام بالتبعية، وعندما تتراجع أسعار الأعلاف بشكل كبير تتراجع أسعار الحمام، متوقعاً زيادة الإنتاجية خلال الأيام القليلة المقبلة.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة