400% تراجع في مبيعات اللحوم الحمراء في سوريا

لمواكبة الوضع الاقتصادي السيئ الذي تعاني من البلاد السورية، عزف الآلاف من المواطنين عن شراء اللحوم الحمراء، وتوجهوا للبحث عن بدائل أخرى من أجل تلبية احتياجاتهم من البروتينات.

وهذا ما سبب تراجع في أسعار اللحوم في سوريا الفترة الأخيرة، ولكنه كان بمعدل طفيف جداً، حتى وصلت إلى مرحلة شبه مستقرة الفترة الحالية.

تراجع الطلب

وفي ذات السياق، صرح أحد الجزارين في ريف دمشق أن أغلب محلات الجزارة الموجودة في هذه المنطقة، قد تراجع معدل ذبح المواشي والخراف لديها بقيمة أربعة إلى اثنين خراف أسبوعيا منذ شهر أو أكثر، وفقاً لمعدلات انخفاض الطلب الفترة الأخيرة.

والجدير بالذكر، أن سعر كيلو لحم الخروف تسجل حوالي 150 ألف ليرة، في حين أن سعر كيلو لحم الغنم يتراوح ما بين 120 إلى 130 ألف ليرة سورية.

بدائل اللحوم

ومع ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء بهذا الشكل، قد توجه عدد من المواطنين الاستغناء عن اللحوم الحمراء كليا، حيث أن بأسعار اللحوم الحمراء قد يمكن أن يشترى ضعف الكمية من اللحوم البيضاء، وطبقاً للارتفاع الذي بدأت تسجله اللحوم الحمراء الفترة الأخيرة، بلغ نسبة الارتفاع إلى حوالي 400% مع بداية العام الجاري.

وقد كان سعر كيلو لحم الخروف يتراوح ما بين 30 و35 ألف ليرة، وكذلك كانت سعر لحم العجل تبلغ  25 ألف.

ومتوسط الأسعار التي بلغتها اللحوم عامة اليوم بعد عام كامل من الارتفاع، أن لحم الخروف سجل ما يصل إلى 150 ألف ليرة، في حين أن لحم الغنم يسجل حوالي 125 ألف ليرة، ولحم العجل يصل إلى 110 ألف ليرة تقريباً، وفيما يتعلق باللحوم المسافة التي هي مختلطة ما بين الخبرة والدهنة وهي من أكثر الأصناف مبيعة والتي تتراوح ما بين 90 إلى 110 ألف ليرة سورية.

أسباب ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء

وكان السبب وراء ارتفاع أسعار المواشي عامة واللحوم الحمراء ما بين ارتفاع أسعار الأعلاف بشكل مبالغ فيه، المتضرر الوحيد ليس المستهلك إنما المربي وصاحب المحل من المتضررين أيضاً، لذا تسعى البلاد إلى حل هذه الأزمة والقضاء عليها.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة