اتحاد منتجي الدواجن… انخفاض أسعار الدواجن بمعدل 15%

بعد المعاناة الأخيرة التي شهدها قطاع الدواجن الفترة الماضية، والتي مازال تأثيرها يظهر في السوق حتى الآن.

حيث تتخبط أسعار الدواجن منذ أسبوعين تقريباً ما بين 69 و 75 جنيها، وبعد أن استقرت على 75 جنيها لأكثر من أسبوع، مع شكاوى المستهلكين من ارتفاع أسعار الدواجن باعتبار أنها البروتين الأرخص على الإطلاق للمواطنين، تدخلت الحكومة من أجل المساعدة على خفض الأسعار.

بيان اتحاد منتجي الدواجن

ولذلك قد اجتمع وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع اتحاد منتجي الدواجن وعدد من المسؤولين في القطاع وكبري شركات إنتاج الدواجن في مصر، لحل أزمة ارتفاع الأسعار، و توفير الدواجن بأسعار منخفضة تناسب القدرة الشرائية للمواطنين.

ذا أصدر اتحاد منتجي الدواجن أمس على تسعيرة إجبارية للدواجن الفترة المقبلة أي يستقر السعر على 65 جنيها للكيلو الواحد، فضلاً عن خفض أسعار البيض ليبلغ سعر الطبق 115 جنيها، ولكن هل هذه الأسعار عادلة؟ 

شعبة الدواجن

وقال سامح السيد رئيس شعبة الدواجن في الغرفة التجارية بالجيزة في تصريحات خاصة أن التسعيرة الجديدة للدواجن تمت بعد ضمان تحقيق هامش ربح المربي، وهذا لتوفير الدواجن بأسعار مخفضة بنسبة 15% عن القيمة المعلنة، على أن يتم تنفيذ هذا القرار بداية من السبت المقبل في جميع الأسواق.

وأشار إلى حجم المعروض الوفير من الدواجن في الأسواق، متهماً التجار بأنهم السبب في التلاعب في الأسعار وليس قاعدة العرض والطلب ونقص المعروض من الدواجن.

مؤكداً “السيد” على أنه ما يتم فعله هو في النهاية لخدمة المواطن المصري وتوفير البروتينات بأسعار مدعمة، متوقعاً نجاح هذه المبادرة.

أسعار الدواجن

وعلى الرغم من القرار الصادر من اتحاد منتجي الدواجن بخفض أسعار الدواجن، إلا أن أسعار الدواجن واصلت الارتفاع اليوم لتسجل 74 جنيها بعد أن كانت تبلغ حوالي 69 جنيها أول أمس.

وعلق على هذا الأمر، محمد عادل أحد سماسرة وموزعى الدواجن في تصريحات خاصة بأن السبب في رفع الأسعار اليوم هو انعدام السحب، مؤكداً على أنه تخطى الصفر%، فضلاً عن أن حجم المعروض قد يصل إلى 60%، مؤكداً على أنه كان أحد متخذي القرار أمس بشأن التسعيرة الجديدة للدواجن، مبديا في البداية اعتراضه على هذه الأسعار معتبرا أن قاعدة العرض والطلب هي المتحكمة.

ولكن بعد الاستماع إلى الآراء تم التوصل إلى فرض هذا الرقم لفترة زمنية، وتوقع ألا يتم باعتبار أن المحرك الأول والأخير هو حالة العرض والطلب، وأنه سوف يؤثر على. السوق الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الفترة القادمة تزداد الأمراض في العنابر، وتؤثر على عدد النافق، مما يؤثر سلباً على المربي، ولكن بحسبة سريعة أكد أن المربى قد يحقق الربح في كل الحالات وليس بمعدل كبير.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء في أسواق العبور الجملة للأسماك، حققت أسعار الأسماك بكل أنواعها استقراراً ملحوظاً في الأسواق، بالتزامن …

حققت أسعار خامات الأعلاف استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف معدلات التخزين بالتزامن مع إجازة العيد المبارك، فقد استقرت أسعار الذرة …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين على …

قبل يومين من عيد الأضحى، حققت أسعار الدواجن تباين ملحوظ ما بين الارتفاع والانخفاض، حيث تراجعت أسعار الساسو بمعدل 6 جنيهات في …