الأردن تحجز مكانا في مراتب إنتاج الدواجن

تعتبر دولة الأردن واحدة من أهم الدول الزراعية الموجودة في الوطن العربي، حيث أنها تمتلك ثروة حيوانية هائلة ومتنوعة، ما بين الإنتاج الحيواني والإنتاج الداجني.

حيث أنها تمكنت من حجز مكانة متميزة لها في قطاع الدواجن في الشرق الأوسط عامة، وفي الدول العربية خاصة، وكذلك تحقيق الاكتفاء الذاتي من بيض المائدة والدواجن.

ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول إنتاجية الدواجن وبيض المائدة في الأردن في سياق التقرير التالي:

إنتاجية الدواجن في الأردن

في تقارير أصدرت عن وزارة الزراعة الأردنية، أشارت إلى جودة وسلامة المنتج الداجنى الأردني، حيث أنها واحدة من أكثر الدول الرائدة في إنتاج الدواجن وبيض المائدة في دول الشرق الأوسط كلها.

والجدير بالذكر، أن دولة الأردن خطت عدد كبير من الخطوات من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في الدواجن، حتى تمكنت من تحقيق مرادها، وهذا الهدف بشكل كبير منذ أكثر من عقد من الزمن.

ولم تكتفي دولة الأردن بتحقيق الاكتفاء الذاتي في البلاد، بل إنها تمكنت أيضاً من تصدير جميع المنتجات الخاصة بها إلى عدد كبير من الدول العربية.

إنتاجية الأردن من الدواجن 

وقد بلغت عدد المزارع المهتمة بتربية الدواجن في الأردن إلى حوالي 1700 مزرعة متخصصة في إنتاج الدواجن وبيض المائدة، وتعتمد أغلبها أو جميعها على الأساليب العلمية في التربية والتي تتمثل في أساليب التربية المغلقة، فضلاً عن أنها تعتمد على أجود الأعلاف الممتازة، والتي تتكون من مجموعة من البروتينات الأساسية، ويكاد يكون استخدام مساحيق الأسماك في هذه المزارع معدومة.

حيث تقدم وزارة الزراعة الأردنية دعم في تربية الدواجن، وهذا من خلال توفير الأعلاف الجاهزة والاضافات العلفية التي تقدم على أعلى مستوى، والمسجلة في الوزارة.

يبلغ إنتاج هذه المزارع الأردنية عدد 200 ألف طن من لحوم الدواجن التي تباع مبردة طازجة مبردة أو مجمدة، وفقاً للمعايير الأساسية لعرض المنتجات في الأسواق.

الصفات الهامة في إنتاج الدواجن

وفي الفترة الزمنية المتعلقة بتربية الدواجن، قد تقتصر دورة تربية الدواجن خلال فترة زمنية قصيرة قد تتراوح ما بين 35 و 40 يوماً تقريباً، وترجع هذه المدة إلى الصفات الوراثية المحسنة التي تمتلكها الدواجن والسلالات المحلية في البلاد، وهذا التطور قد حدث في آخر 50 سنة تقريباً، عن طريق تهجين عدد من السلالات العالمية المختلفة.

وفي سياق متصل، تمتلك الأردن كمية هائلة من سلالات الدواجن، فهناك سلالات محلية وسلالات عالمية، فضلاً عن أنه توجد سلالات متخصصة في إنتاج اللحم فقط، سلالات متخصصة في إنتاج بيض المائدة، وأخيراً سلالات ذات انتاجية مزدوجة من اللحم وبيض المائدة.

وفي النهاية، تعد تربية الدواجن مزدهرة ومتطورة للغاية، وذلك لاعتمادها على استخدام والاعتماد على أساليب تربية حديثة، سلالات دواجن محسنة وراثياً على أعلى مستوى.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تواصل أسعار خامات الأعلاف في تحقيق الاستقرار اليوم الخميس، نظراً لاستمرار المصانع والشركات في عطلة عيد الأضحى فمن المفترض أن تستمر العطلة …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة …

بعد العودة من عطلة إجازة عيد الأضحى المبارك، حققت أسعار الدواجن البيضاء والساسو تراجع ملحوظ في الأسواق، حيث تراجعت بقيم قد تتراوح …

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية عن ارتفاع درجات الحرارة بداية من اليوم الخميس مع أول أيام فصل الصيف، حيث نشهد ارتفاع ملحوظ …