أسعار الدواجن البيضاء المعلنة تزحف إلى 80 جنيها

شهدت أسعار الدواجن البيضاء والكتاكيت ارتفاع ملحوظ هذه الآونة،  حيث اقتربت أسعار الدواجن البيضاء من ال 80 جنيها، وذلك لمواكبة أسعار الكتاكيت المرتفعة التي بدأت تقترب من الـ 40 جنيها.

ويرجع هذا الأمر إلى وجود فجوة في وفرة الكتاكيت والدواجن في الأسواق، فمن المفترض أن تكون الطاقة الإنتاجية اليومية للدواجن في الأسواق تعادل 100 ألف دجاجة، في حين أن المعروض في الأسواق حوالي 20 ألف واحد.

اسعار الكتاكيت

وفي سياق متصل، أعلن ضياء حسيب أحد موزعي الدواجن والكتاكيت في تصريحات خاصة لبيطري توداي أن أسعار الكتكوت المعلن قد يتراوح ما بين 26 حتى 30 جنيها، في حين أن أسعار التنفيذ تتراوح ما بين 32 و 35 جنيها، ويتوقف ذلك وفقاً لنوع الكتكوت والشركة المنتجة له.

هل السعر عادل

ومن وجهة نظره، أكد “حسيب” على أن أسعار الكتاكيت غير عادلة على الإطلاق، مبرراً ذلك بأن تكلفة الكتكوت للشركة تتراوح ما بين 7 إلى 8 جنيهات، ومع إضافة تكلفة النقل والعوامل الأخرى قد يتراوح السعر ما بين 11 و 12 جنيها، وأن هذه الأسعار مبالغ فيها، وغير عادلة على الإطلاق.

وأرجع السبب وراء هذا الارتفاع إلى بيع الأمهات الفترة الماضية، حيث نتج عن ذلك الأمر حدوث فجوة في المعروض بالأسواق، وبالتالي مع زيادة حجم الطلب ونقص المعروض، سبب هذا ضغط على القطاع، ولكنه غير مؤيد لهذه الأسعار نهائيا.

التوقعات

في حين أنه توقع انخفاض الأسعار الفترة المقبلة، ولكنها لن تعود إلى الأسعار السابقة، أي أنها لن تكسر حاجز الـ 20 جنيها مرة أخرى، لتتراوح ما بين 20 إلى 25 جنيها.

 

 أسعار الدواجن                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     

وفيما يتعلق بأسعار الدواجن، أوضح أن أسعار الدواجن المعلنة 76 جنيها، ولكن أسعار التنفيذ تسجل 75 جنيها، عازيا السبب في هذا الارتفاع إلى المعروض المنخفض من الدواجن، لذا يتم الضغط برفع الأسعار من أجل إخراج كل الدواجن الممكنة الموجودة من أجل تلبية احتياجات السوق مرة أخرى.

مؤكداً على حجم الأوزان المتواجدة في السوق قد تتراوح ما بين 1.5 إلى 2.300 جرام، أي لم يعد يتوافر أي أحجام كبيرة في السوق، ولم يعد له مستهلك في الأساس.

وفيما يخص رؤيته المستقبلية لأسعار الدواجن، تخوف من ما هو متوقع أن يحدث، وذلك أن تنخفض الأسعار النهائية، في ظل أنه تم التسكين بأسعار مرتفعة، ذاكراً أزمة رمضان السابقة.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة